أخر الأخبار

أساتذة ثانوية ببرشيد يحتجون ضد مديرهم و الأكاديمية خارج التغطية‎

برشيد نيوز : 
توصلت برشيد نيوز ببيان استنكاري لعدد من الموظفين و المعلمين و الأطر التربوية المنضوية تحت لواء المكتب النقابي الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم و العاملة بمؤسسة أولاد زيدان التأهيلية بإقليم برشيد يستنكرون من خلاله جملة مما أسموه “بالاختلالات و التجاوزات و الخروقات”,

و جاء في البلاغ الذي تتوفر هبة بريس على نسخة منه أن ثانوية أولاد زيدان التأهيلية بإقليم برشيد تعيش منذ مواسم دراسية خلت مجموعة من المشاكل والاختلالات وأوضاعا غير سوية بسبب التجاوزات والخروقات التي يمارسها مدير المؤسسة ما يؤثر سلبا على السير العادي لها ويخلق جوا غير سليم بها بسبب تراكم المشاكل وعدم وجود الرغبة في إصلاح الوضع عند رئيسها على الرغم من كل المبادرات الإيجابية التي طرحت من لدن الأساتذة خلال المواسم الماضية، إلا أن رئيس المؤسسة أبى إلا أن يسهم في تأزيم الوضع وتعقيده بسبب بعض تصرفاته غير المسؤولة وغير المقبولة -يقول البلاغ-.

و جاء فيه ذات البلاغ ايضا إنه “لمن المؤسف أن تصبح المؤسسة معروفة داخل المديرية الإقليمية لبرشيد بوضعها المأزوم وتسييرها المشوب بالاختلال حتى صار العبث والعشوائية والتجاوز في التسيير سمة مميزة لها منذ أن تولى المدير الحالي مسؤولية تسييرها، ومع أنها عرفت زيارات متعاقبة للجان إقليمية واطلعت على وضعها إلا أن شيئا من الوضع غير السليم لم يتغير ولم يعرف سبيله إلى الحل، بل إن مدير المؤسسة لا يزداد إلا تعنتا ورغبة في جعل الجو المشحون هو الأصل في المؤسسة”.

و لجأ هؤلاء المحتجون حسب بلاغهم للتصعيد مع المدير و مسؤولي الأكاديمية حيث جاء في بقية البلاغ أنه “مع استمرار هذا الوضع المأزوم الذي تعيشه ثانوية أولاد زيدان التأهيلية منذ سنوات ما يؤثر سلبا على السير العادي لها فإننا ندعو الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات والمديرية الإقليمية لبرشيد إلى النظر في الشكايات المرفوعة إليهما والتدخل لإصالح الوضع ومعالجة الاختالالت التي تعرفها المؤسسة، فضلا على تسطير برنامج نضالي خلال الفترة الممتدة من 26 مارس 2018 إلى 4 أبريل 2018 بتنظيم مجموعة من الوقفات و الاحتجاجات و الإضرابات” .


ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق