شباب مغاربة يتكبدون خسائر فادحة بعد الانهيار الكبير لعملة بيتكوين

برشيد نيوز/متابعة
واصلت عملة البتكوين خسائرها الحادة التي منيت بها في اليومين الماضيين لتهبط ما يزيد على سبعة في المئة، اليوم الأربعاء، وسط مخاوف من احتمال تضييق الجهات التنظيمية المعنية الخناق على العملة التي ارتفعت قيمتها سريعا في السنة الأخيرة.

وانخفض سعر أكبر وأشهر عملة رقمية في العالم إلى 10567 دولارا في بورصة بتستامب ومقرها لوكسمبورغ، بالقرب من أدنى مستوياتها في ستة أسابيع البالغ 10162 دولارا والذي لامسته الجلسة الماضية. وبلغ أعلى مستوى للعملة خلال الجلسة 11794.07 دولار.

وقادت بتكوين موجة انخفاض في العملات الرقمية بعد أن ذكرت تقارير أن كوريا الجنوبية والصين قد تحظران تداول العملة مما أثار مخاوف من شن الجهات التنظيمية حملة أوسع على العملة.
وتراجعت بتكوين 25 بالمئة في جلسة أمس الثلاثاء لتسجل أكبر انخفاض يومي في أربعة أشهر. وابتعدت العملة كثيرا عن مستوى ذروتها القريب من 20 ألف دولار والذي سجلته في دجنبر حين ارتفعت العملة الرقمية نحو ألفين في المئة خلال العام.

للإشارة فإن عددا من الشباب المغاربة الذين ينشطون في مجال التجارة الالكترونية تكبدوا خسائر كبيرة بسبب هذا الانهيار خاصة وأن البيتكوين الواحد كان يساوي قبل حوالي أشهر أزيد من 18 مليون سنتيم ليصل حاليا إلى ما يقارب 11 مليون سنتيم.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *