أخر الأخبار

فرقة عشاق المسرح للإبداع والتنمية أول فرقة مسرحية برشيدية تفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان دولي





برشيد نيوز : 

بعد مشاركة فرقة عشاق المسرح للإبداع والتنمية في المهرجان الدولي ليساسفة 2، دورة الفنانة خديجة عدلي ما بين 19 و 23 دجنبر 2017، والذي عرف منافسة فرق من الدول العربية الشقيقة كالجزائر وتونس، ومن داخل الوطن أيضا كالعيون، دمنات، خريبكة، برشيد والدار البيضاء، وحصلت الفرقة على اربعة جوائز من أصل ثمانية، أولها جائزة الحضور المتميز للفنان رشيد بيضار، كما فازت الفنانة زينب الحلوي بجائزة احسن تشخيص نسائي مناصفة مع الجزائرية لينا بودراع، وكذلك فاز الفنان احمد السعداوي بجائزة أحسن تشخيص ذكوري مناصفة مع مولاي احمد لفرقة دمنات، وفي ظل المنافسة القوية بين الفرق العربية والمحلية توجت فرقة عشاق المسرح للإبداع والتنمية برشيد بالجائزة الكبرى للمهرجان كأحسن عرض متكامل عن مسرحية "الكرنة"، وكذلك رشحت لجنة التحكيم أبناء مدينة برشيد لنيل جائزتي التأليف والإخراج، إلا انها عادت تواليا لفرقة الأمل بالرديف التونسية عن النص المسرحي "ميت محكور"، وللمخرج الكبير عبد العزيز أوشنوك عن مسرحية "تشابه أسماء" لأصدقائنا بجمعية الرواد خريبكة، للإشارة فإن هذه النتائج أسفرت عنها لجنة تحكيم متخصصة في المجال المسرحي، كان على رأسها الفنان والأستاذ الجامعي الكبير حميد مرشيد، بالإضافة الى الفنانة الجميلة المتألقة سميرة هشيكة، والممثل الدولي الفنان الكبير جمال العبا بسي. 



مسرحية "الكرنة": إبداع لشباب برشيدي خالص ألفها الكاتب والممثل أحمد السعداوي، وأبدع إخراجها في محاولته الثانية إخراجا بعد مسرحية "هم الخيش" الممثل والمخرج أسعد احميمصة، أما تشخيص أدوار هذا العرض فكان لكل من: خالد منور، زينب الحلوي، عبد العالي لحرش، احمد السعداوي، و العازف صاحب الأنامل الذهبية رشيد بيضار، ولأنه من المستحيل ان يكتمل العرض المسرحي إلا بوجود طاقم تقني متميز، هذا الطاقم تشكل من ثلة من الشباب المبدع والتالية أسماءهم : -إعداد الممثل: بن سلطانة محمد -ادارة الخشبة: أسامة الوهابي -الإضاءة: عبير بن مسعود -السينوغرافيا: جمال إبراهيمي -ملابس: نهيله لحريثي -كوريغرافي: بثينة حليوة. 

ولأن من لا يشكر العبد لا يشكر الله، تتقدم جمعية عشاق المسرح للإبداع والتنمية برشيد بالشكر لطاقم المهرجان الدولي ليساسفة الذي نظمته جمعية الصداقة للرياضة والتنمية وكل الساهرين عليه، رغم كل الإكراهات التي واجهتهم، وكذلك تتقدم الجمعية بأحر عبارات الشكر والتقدير للمجلس البلدي لمدينة برشيد الذي كان له الفضل في توفير وسيلة النقل للتواجد ضمن فعاليات المهرجان، وأيضا تتقدم الفرقة بالشكر الجزيل للسيد لحسن الدرقاوي سائق الحافلة على طيبوبته وحسن تعامله، ولا ننسى تحياتنا الصادقة الى جميع الفرق المشاركة: الصحراوية، الأمازيغية، الفوسفاطية، البيضاوية، وكذلك أشقائنا المغاربيين من الجزائر وتونس. 
 كما تعد الفرقة ان هذه العودة ستكون انطلاقة عهد جديد وتمثيل متميز لمدينة برشيد داخل أرض الوطن وخارجه مستقبلا بإذن الله، ثم بمساعدة كل المدعمين للفرقة وللمجال الثقافي بالمدينة. 

ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق