برشيد نيوز berrechid news برشيد نيوز berrechid news
الكل

آخر الأخبار

الكل
جاري التحميل ...

بقلم الاستاذ عبد الغني بوكرزية : برشيد والحنين الى ايام ادريس البصري

برشيد والحنين الى ايام ادريس البصري
برشيد نيوز: بقلم الاستاذ عبد الغني بوكرزية 
ما كنت لاتطرق لهذا الموضوع لولا الضجة الإعلامية التي اثارها المقال المنشور تحت عنوان" معرض البذور بين حملة انتخابية و تشجيع المهنيين" بجريدة الصباح ليوم ثامن عشر من الشهر الجاري و الذي جاء في فقرته الثالثة "ان اشراف جمعية على فعاليات المعرض الفلاحي للحبوب ببرشيد طرح مجموعة من علامات الاستفهام على مدى استغلاله من قبل المحسوبين عليها للترويج لمنتجات فلاحية لشركاتهم من المال العام، خصوصا ان جماعات و بلديات الإقليم تساهم بمبالغ مالية مهمة و تضخها في ميزانية جمعية يوجد من بين أعضائها اشخاص ينتمون الى حزب سياسي يجعل تمويل المعرض الوطني للحبوب و القطاني من المال العام يطرح اكثر من علامة استفهام حول دور المجلس الجهوي للحسابات و المفتشية العامة للإدارة الترابية لمراقبة أوجه تحويل و صرف ملايين السنتيمات من ميزانية الجماعة الترابية".
و انا هنا لن أتكلم عن الحزب السياسي المقصود بالمقال و لا على استغلال المعرض في حملة انتخابية، لان ذلك يدخل ضمن اليات الحملة الانتخابية السابقة لاوانها و لان الاعمال بالنيات و ان لكل امرئ ما نوى. و لكنني ساتطرق لقضية التموين عن طريق الشراكة مع الجماعات المحلية لإقليم برشيد و عن مبلغ نصف مليار سنتيم موضوع اتفاقية الشراكة التي يعود بي مفهومها الى أيام وزير الداخلية ادريس البصري مع قصة الموسم السنوي لسيدي الغليمي ،حينما كانت تصدر التعليمات من السيد العامل الى القواد و الباشوات قصد امر رؤساء الجماعات المحلية بإقليم سطات قبل ان يخلق إقليم برشيد لتخصيص جزء من الميزانية للمشاركة في تمويل ميزانية الموسم، إضافة الى ما يستخلص من الاعيان و الفلاحين و الصناع و لا احد يقدر على مناقشة الامر او الاستفسار عن قانونيته و الا اعتبر معادي لوزير الداخلية و ضد مصلحة الإقليم. الا انه مع العهد الجديد تنفس الناس الصعداء و اختفت بركة سيد الغليمي و لم يعد احد قادر على الاقتراب بغير وجه حق من المال العام، الى ان حلت العمالة ببرشيد لتتفتق معها اليوم العبقرية البصرية الجديدة و يعلن عن شراكة التمويل بين الجماعات المحلية و الجهة و الغرفة الفلاحية والتنمية البشرية و بين جمعية المعرض الوطني للحبوب ببرشيد.
و هنا اطرح مجموعة من الأسئلة الواقعية و القانونية لمن يهمه الامر قصد اتخاذ الاحتياطات القانونية قبل التدخل المحتمل للمجلس الجهوي للحسابات و مفتشية الإدارة الترابية.
اولا : هل يعلم السيد العامل باعتباره الساهر على هذه الشراكة كم عدد العاطلين عن العمل بالاقليم من حاملي الشهادات و من غير حامليها؟ و هل يعلم كم من يوم عمل بالعالم القروي سيوفره مبلغ نصف مليار سنتيم في الوقت الذي كان سكان الإقليم ينتظرون من سعادته السهر على اطلاق اوراش العمل ؟ و هل يعلم السيد العامل كم عدد الأطفال الذين لا يجدون وسيلة نقل للتمدرس بالبادية؟ و حتى ان وجدت غاب ثمن وقودها. و هل يعلم كم عدد سكان الجماعات القروية الذين هم في حاجة الى بئر يروي عطشهم ؟و الى مسلك يفك العزلة عنهم؟ الم يخطر ببال السيد العامل ان يعفي الجماعات من هذه الشراكة و يربطها مع المكتب الشريف للفوسفاط الذي يسوق بإقليم برشيد ما يعادل ثلث انتاجه المصنع من الفوسفاط ، و مع القرض الفلاحي الذي يسجل احسن رقم معاملاته السنوية بالاقليم و كذا مع التعاضدية الفلاحية التي تستخلص الملايير سنويا من واجبات تامين الفلاحين لمنتوجاتهم.
هل يعلم السيد العامل ان مئات الجمعيات بالإقليم محرومة من المساعدات ؟و هل فعلا قام السيد العامل بقسمة مبلغ نصف مليار سنتيم على ثلاثة أيام هي مدة المعرض الفلاحي لتساوي ما يناهز مئة و ستة و ستون مليون سنتيم في اليوم الواحد؟
ثانيا : اذا كانت الشراكة تعني في مفهومها القانوني مساهمة كل الشركاء فما هو المبلغ المالي الذي شاركت به الجمعيةالمهنية المشرفة عن المعرض ؟ و كم هو المبلغ الذي شاركت به كل جماعة ؟ و كم تمثل نسبته مئويا من ميزانيتها و من أي أبواب الميزانية سيقتطع ما دام باب مساعدة الجمعيات لا مجال للحديث عنه في ظل مفهوم الشراكة .و الكل يذكر واقعة توقيع المرحوم الأستاذ محمد بلخدير على محضر المشاركة المالية في موسم سيدي رحال الشاطئ و ما نتج عنها من ماساة له و لمساعديه.
و هل هناك من رقابة قبلية او بعدية لصرف ميزانية المعرض؟ و من سيقوم بها اذا استبعدنا السيد عامل الإقليم باعتباره موقعا منتظرا على اتفاقية الشراكة ؟و القاعدة انه لا يمكن لاحد ان يكون خصما و حكما في الوقت ذاته.
انها مجموعة من التساؤلات التي نتوخى منها الشفافية و الوضوح اثناء التصرف في أموال عمومية، و اطلاع المواطن بطريقة قبلية عن كل هذه التساؤلات ما دام الدستور اعطى للمواطن حق الاطلاع على المعلومة و ربط المسؤولية بالمحاسبة لكي لا يثير الشك و الغموض الفتنة بين الناس، فالفتنة نائمة لعن الله من ايقضها.
و لنتذكر جميعا قول جلالة الملك في خطاب العرش لهذه السنة" ان ما يجري بالحسيمة قد ينطبق على كل المناطق... كفى... اتقوا الله في وطنكم".

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

برشيد نيوز berrechid news

2016