نزوح جماعي لساكنة برشيد و الجديدة تستقبل أول الأفواج‎

نزوح جماعي لساكنة برشيد و الجديدة تستقبل أول الأفواج‎
برشيد نيوز : عن هبة بريس 
شوارع شبه فارغة، حركية اقتصادية شبه متوقفة، السير و الجولان شبه منعدم، درجات الحرارة في ارتفاع مستمر، هكذا هي مدينة برشيد هاته الأيام بعد أن غادرها المئات من سكانها لوجهات مختلفة.
برشيد و بعد نهاية شهر رمضان و كما هي العادة كل سنة في مثل هاته الفترات الصيفية ، تصبح مدينة شبيهة بمدن الأشباح حيث يغادرها السواد الأعظم من أبنائها و قاطنيها لوجهات أخرى هربا من حرارة الصيف المرتفعة و بحثا عن متنزهات و أماكن تضمن لهم نسبيا فرصة الاستمتاع بالعطلة الصيفية.
و أضحت محطات الطاكسيات وسط المدينة مكتظة هاته الايام بفعل الإقبال الكثيف للحريزين على خدماتها لوجهات متعددة، حيث تبقى شواطئ الجديدة و الواليدية و سيدي رحال ابرز وجهاتهم بفعل القدرة الشرائية المتدنية لشريحة واسعة من السكان.
و في ظل غياب مرافق قادرة على استيعاب ساكنة برشيد و انتشالها من ملل العطلة الصيفية ، يختار عدد كبير من سكان المدينة وجهة الجديدة للاصطياف حيث غادرت أفواج كبيرة المدينة في اتجاه عاصمة دكالة التي تتحول في موسم الاصطياف لعاصمة السياحة الشعبية بامتياز رفقة ازمور و الواليدية.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *