اقليم برشيد .. عودة التساقطات المطرية تحيي آمال الفلاحين في تجاوز الآثار السلبية لموجة الجفاف


اقليم برشيد .. عودة التساقطات المطرية تحيي آمال الفلاحين في تجاوز الآثار السلبية لموجة الجفاف
برشيد نيوز: ا ج
أحيت التساقطات المطرية الأخيرة، التي شهدها إقليم برشيد، آمال الفلاحين بإمكانية تسجيل موسم فلاحي أفضل من الموسم الماضي، الذي شهد موجة جفاف أدت إلى تضرر المحاصيل الزراعية وتقلّصها بنسبة كبيرة.
ويعتمد ذلك بحسب بعض الفلاحين، على أساس إستمرار التساقطات بإنتظام من أجل تجاوز الآثار السلبية التّي خلّفتها موجة الجفاف التّي ضربت الإقليم السنة الماضية ودفعت الدولة إلى إتخاد عدد من الإجراءات في محاولة للحد من آثاره.
وكانت موجة جفاف ضربت إقليم برشيد أثرت بشكل كبير على مختلف المزروعات وكذلك المراعي، حيث سجلت مساحة المراعي تراجعا كبيرا أصبحت معه الأعلاف التكميلية أمرا ضروريا.
ورغم الأمل الذي يحذو عددا من الفلاحين في موسم فلاحي جيد، إلا أن إكراهات عدة تواجه هؤلاء الفلاحين، سواء الكبار أو الصغار ودفعتهم إلى عدم الإقبال على زرع أراضيهم خوفا من ضياع مزروعاتهم، ومنها تراجع منسوب الآبار وقلة التساقطات، بالإضافة إلى التأخرعلى التمويل الخاص بالقرض الفلاحي الذي لم يتم الإفراج عنه بعد، بسبب الخوف من تكرار سيناريو الجفاف الذي حصل السنة الماضية.
TAG

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق


الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *