برشيد نيوز berrechid news برشيد نيوز berrechid news
الكل

آخر الأخبار

الكل
جاري التحميل ...

بقلم فاطمي بوكرزية : "المجلس الأعلى للتعليم يطحن المجانية".


بقلم فاطمي بوكرزية : "المجلس الأعلى للتعليم يطحن المجانية".
برشيد نيوز: بقلم فاطمي بوكرزية
في بحت عن مكونات المجلس الأعلى للتعليم لاحظت ابتعاد العديد منهم عن واقع الشعب فأغلبهم متقاعدون باجور سمينة جدا واخرون برلمانيون تعودوا على البيع والشراء واخرون ينتمون للباطرونا ، تتخللها بعض الأصوات الحقوقية لكن صوتها غير مسموع امام سلطة المال والتعليمات وهناك أناس لاعلاقة لهم بالشعب ومطالبه الشعبية بقدر مناصرتهم للباطرونا وعباد المال . كانت هذه السطور بداية احدى التعاليق المنشورة بصفحة الاخ والصديق الصحفي سمير الريسوني .
فشدني فضولي من خلالها لمعرفة تلك المكونات التي انتظر مداولتها هذا الشعب لشهور عديدة فلم اجد سوى أسماء كعزمان -الفاسي الفهري - الصايل-يتيم -عيوش -الداودي -أمين الصبيحي -انيس بيرو - عبد العظيم الكروج وغيرهم من نفس الطينة.
كان من الاجدى ان يبحثوا في مشاكل تعليم البعتات الأوروبية بالمغرب وبالمعاهد العليا بأوروبا وكندا التي يدرسون بها ابناءهم ان وجدت بها مشاكل .لذا لم نتفاجىء بقرار "طحن مجانية التعليم بالرغم من انها حق تضمنته الوثيقة الدستورية ل : 2011 .
ففي الوقت الذي كان الشعب المغربي كله أمل ان يخرج المجلس الأعلى للتعليم بدراسات وتقارير تتظمن تواريخ وأزمنة محددة نعلن فيها القطيعة مع منهجية سبعون بالقسم وثلاثة مستويات في حجرة واحدة وبإستاد واحد إبان حصة واحدة وعن كيفية طرد لعنة الهدر المدرسي والتشديد على إعطاء الاولوية في هذا الوطن للمعرفة والتحصيل من خلال تعليم جيد وبالتالي الابتعاد عن الترتيب الذي نتديل به سلم التصنيف العالمي .
لكن لاشىء من هذا حصل واكتفى مجلسنا بمصادرة حق المغاربة في دستورهم الذي نص على مجانية التعليم .
ان من يحملون معانات هذا الشعب ويتألمون لما وصل اليه تعليمنا من تدني هم من يخافون على هذا الوطن وينادون بتكافىء الفرص لجميع ابناءه . لقد كانت العبرة في الطفل الذي احرق نفسه لانه لم يجد ثمن الاقلام والدفاتر ،فمابالكم بشباب يافع سيكون بمرحلة التعليم التانوي والعالي ويصادر حقه في دستور بلده ؟؟؟.....
ان مؤامرة "طحن مجانية التعليم على وزن طحن مو" لن تثمرمع شباب هذا الوطن غير ويلات الكل في غنى عنها.لانه سيرفض ان يطحن ببرودة وفِي صمت ولن يرضى ان يكون مصطفا في طابور طويل ينتظر دوره على اعتاب المطحنة الكبرى التي سيكون إذاك وقودها "طحن مجانية التعليم وزر تشغيلها في يد كل فرد هضم حقه في مجانية التعليم التي يضمنها له دستور بلاده .

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

برشيد نيوز berrechid news

2016