GuidePedia



هذا ما قالته الصحف الأجنبية عن الانتخابات البرلمانية المغربية ليوم 7 أكتوبر
برشيد نيوز: وكالات
كانت استحقاقات الـ 7 من أكتوبر محط اهتمام كبير من طرف الصحافة الأجنبية، حيث أشارت صحيفة North africa post أن هذه الانتخابات تعد "بمثابة اختبار للدستور المغربي الذي تم تبنيه سنة 2011 على خلفية أحداث الربيع العربي، إلى جانب كونها فرصة للتأكيد على الاستقرار الذي تتمتع به المملكة في الوقت الذي تعيش فيه دول الإقليم تحت وطأة الاضطرابات والعنف السياسي".
من جهتها أكدت صحيفة The Time of India، أن الانتخابات التشريعية لسابع أكتوبر تشكل خطوة أخرى في اتجاه مواصلة الإصلاحات ودعم الاستقرار بالمملكة، مشيرة إلى أن هذه الانتخابات " تكتسي أهمية بالغة، باعتبار أنها الثانية من نوعها في ظل دستور 2011 ، الذي شكل بداية مرحلة جديدة من الإصلاحات السياسية في البلاد".
وأضافت ذات الصحيفة أن من سيفوز في الانتخابات التشريعية "يجب أن يكون على بينة من المسؤولية الهائلة التي تنتظره"، موضحة أن المملكة "لم تبرز فقط كجزيرة من الاستقرار في منطقة شمال إفريقيا، بل أضحت نموذجا في العالم العربي".
وفي نفس السياق، اعتبرت وكالة Reuters international ان هذه الانتخابات هي فرصة لاختبار الإصلاحات التي تبناها المغرب قبل 5 سنوات. وأضافت ذات الوكالة، أن المملكة المغربية تشكل نموذجا "للاستقرار الاقتصادي، والإصلاح التدريجي مقارنة بدول المنطقة التي تعرف نوعا من عدم الاستقرار".
هذا وأفات وكالة Associated press، استنادا على النتائج التي أعلن عنها وزير الداخلية المغربي محمد حصاد والتي أسفرت عن فوز حزب العدالة والتنمية بولاية ثانية، أن هذا الأخير "استطاع أن يتصدر النتائج رغم السياسات الاقتصادية التي تبناها خلال ولايته الأولى والتي أثارت جدلا كبيرا، ورغم المنافسة القوية التي كانت بينه وبين حزب الأصالة والمعاصرة"، مشيرة إلى حزب بنكيران سيكون في وضع صعب من أجل خلق تحالف أثناء تشكيل الحكومة.

Enregistrer un commentaire

 
Top