GuidePedia



الوضع الصحي بمدينة برشيد يستأثر باهتمامات المجلس في دورته العادية لشهر أكتوبر
برشيد نيوز: متابعة
عقدت اليوم الإثنين 10 أكتوبر2016، بقاعة المعهد العالي بببرشيد، الدورة المؤجلة العادية للمجلس الجماعي لشهر أكتوبر2016، بحضور رئيس المجلس البلدي، والمندوب الاقليمي للصحة ومدير المستشفى والدكتور فريح ، باشا المدينة وأعضاء المجلس وبعض رؤساء المصالح الخارجية.
وقد خصصت هذه الدورة لمناقشة مجموعة من النقاط المدرجة بجدول الأعمال، كانت أهمها واقع الوضع الصحي بالمدينة، حيث تطرح أعضاء المجلس إلى تقييم موضوعي للوضع الصحي وما يعيشه من اختلالات بنيوية كبرى أثرت سلبا على ساكنة الإقليم.
وقد أشار الأعضاء المتدخلين، للوضع الكارثي الذي يعرفه مستشفى الإقليمي لبرشيد، من غياب الرقابة في الخدمات وتردي مستوى الخدمات، وتفشي معضلة الرشوة، مما يجعل الولوج إلى الخدمات الصحية لا يستجيب إلى مبدأ العدالة الاجتماعية.
كما تناول أعضاء المجلس لمختلف الجوانب التي يعاني منها ساكنة المدينة في ما يتعلق بالجانب الصحي، من النقص الحاد في الأطر الطبية، والغياب المستمر لبعض الأطباء وسوء المعاملة من طرف الحراس الخاص.
وتساءل أعضاء المجلس عن المعاملات التي يتلقونها هم كممثليين للساكنة فما بال المواطن البرشيدي العادي .
وقد أكد رئيس المجلس " عبد الرحيم الكميلي"، أن مصلحة الساكنة فوق كل اعتبار، وأن من واجبنا كمنتخبين تسليط الضوء على كل انشغالاتها، مضيفا أن دورة المجلس ناقشت أهم ما يهم الساكنة ألا وهو الجانب الصحي باعتباره أحد مسببات العيش الكريم، مضيفا أن ما يعرفه قطاع الصحة من تراجع في الخدمات خلال السنوات الأخيرة دفع بالمجلس إلى برمجة هذه النقطة الرئيسية في جدول أعمال هذه الدورة، للوقوف على مكامن الخلل. كما أكد أن كل القرارات التي صادق عليها المجلس والتي تخدم الساكنة، تأتي في إطار مسؤولياتنا كمنتخبين التي نتحملها، كما تطرق الأعضاء لمشكل قلة الإمكانيات الطبية.
وطالب المجلس من المسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم، بضرورة تحسين الاستقبال، وتوفير الخدمات الصحية اللازمة للعموم بشكل عادل ومتكافئ يضمن الولوج إلى الخدمات الصحية الأساسية، وخاصة في الولادة والمستعجلات. وتوفير الأدوية الأساسية والأدوات شبه طبية بالمستشفيات العمومية.

Enregistrer un commentaire

 
Top