GuidePedia



التوتر يخيم على الشريط الحدودي الجنوبي للمملكة،والأمم المتحدة تدخل على الخط
برشيد نيوز: وكالات
لايزال الشريط الحدودي الجنوبي للمملكة يشهد حالة من التوتر عقب قيام المغرب بالاتفاق مع الجارة موريتانيا على تطهير منطقة الكركارات وتعبيد الطريق الرابطة بين البلدين ، وهو الأمر الذي لم تتقبله البوليساريو التي استقدمت عناصرها المسلحة وحشدتها بالمكان على بعد أقل من 120 متر من الجانب المغربي.
و أكد الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة في ندوة صحافية عقدها اليوم أن المينورسو قدمت اقتراحا جديدا يهدف إلى نزع فتيل الاحتقال بين الطرفين من أجل تجنب أي انزلاقات قد تكون عواقبها وخيمة على المنطقة.
و يتمثل هدا المقترح في سحب كل العناصر المسلحة من المنطقة والإبقاء فقط على عناصر المينورسو.
يدكر أن السلطات المغربية أرسلت معدات مدنية من أجل تعبيد وتهيئة الطريق تحت حراسة رجال الدرك الملكي وهو ما لا يعتبر خرقا للاتفاق الموقع بين الطرفين في حين أصرت البوليساريو على عدم تغيير الوضع الراهن وقامت بمحاولة استفزاز المغرب عبر حشد مرتزقتها.

Enregistrer un commentaire

 
Top