GuidePedia



"حزب العدالة " بالدروة يطالب الجهات المختصة بالكشف عن مآل الافتحاص المالي والإداري لبلدية الدروة
برشيد نيوز: عن موقع الحزب
طالب المكتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بالدروة الجهات المختصة بالكشف عن مآل الإفتحاصات المالية والإدارية المتعلقة بتدبير بلدية الدروة، والإجراءات المتخذة بشأنها.
واستهجن بيان للحزب، الطريقة التي دبرت بها عملية تشكيل أغلبية المجلس البلدي لمدينة الدروة، والتي تؤكد على ضلوع ما أسماه "بعض السماسرة" المتوجسين على مصالحهم، والمستفيدين من إقصاء حزب العدالة والتنمية في تشكيل الأغلبية الحالية، ضاربين عرض الحائط إرادة الساكنة، وقواعد التجانس الذي تفترضه التحالفات والائتلافات.
ومن ناحية ثانية ثمن البيان كافة القرارات الانضباطية التي اتخذها الحزب في حق المخالفين لمنهجه ومبادئه، داعيا المراهنين على انشقاق الحزب إلى الانتظار طويلا، كما أعرب البيان عن اعتزازه بروح النزاهة والشفافية والرقابة الداخلية التي تعتبر قوة حزب العدالة والتنمية ورأسماله السياسي، بخلاف "بعض الدكاكين الانتخابية التي جعلت من لوائحها ملاذا للمفسدين وقراصنة المال العام".
وأعلن الحزب، حسب البيان، عن اعتزازه بالثقة الغالية التي وضعتها ساكنة الدروة في حزب العدالة والتنمية بمنحه المرتبة الأولى في الاستحقاقات الجماعية الأخيرة، معتبرا أن خيار البقاء في المعارضة ينسجم وقيم الإصلاح والوفاء والمسؤولية والأمانة التي ارتضاها الحزب كركائز لخطه السياسي ورفعها شعارات لبرنامجه الإنتخابي، مؤكدا أيضا استمرار الحزب في أداء دوره الدستوري في تأطير المواطنين والترافع على مصالحهم من موقع المعارضة، وانفتاحه على كافة الطاقات والمبادرات الرامية للنهوض بمدينة الدروة.

Enregistrer un commentaire

 
Top