GuidePedia



أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية ممثلي إقليم برشيد يستنكرون التصريحات التي خرج بها لحسن حداد
برشيد نيوز:
علمت " برشيد نيوز " من مصادر مطلعة، أن أعضاء المجلس الوطني للحركة الشعبية ممثلي إقليم برشيد، قد إستنكروا التصريحات التي خرج بها السيد لحسن حداد وإعتبروها ليست في صالح حزبهم العتيد الذي يمتد لأزيد من نصف قرن، وفيه قياديون يؤثرون المصلحة العامة على مصالحهم الضيقة .
وأضاف أحد أعضاء المجلس الوطني ممثل لإقليم برشيد لـ"برشيد نيوز" رفض الكشف عن إسمه، أن حداد يشتغل لمصلحته فقط ولا يفكر في غيره ولو على حساب الحزب، وبكونه سبق أن إستقال من حزب الحركة الشعبية إحتجاجا على عدم استوزاره، رغم أن الإستوزار ليس متاحا للجميع وهناك مناضلين ومناضلات أحق منه لم يفعلو بما قام به، وعندما قرر أن يتنافس مع الأمين العام محند العنصر حول كرسي برئاسة الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية عمد إلى الضرب في حزبه ومناضليه الأحرار عبر بيانات وتنظيم ندوات ، رغم انه يعتبر قيادي داخل الحزب وما قاله للصحافة كان يمكن طرحه أمام أعضاء المكتب السياسي أو برلمان الحزب، والآن وللظفر بترشيح للاستحقاقات المقبلة يستعمل كل الوسائل لتعبيد الطريق لنفسه، نحو محطة 7أكتوبر المقبل في الوقت الذي كان يفترض منه أن يكون قدوة للحركيات والحركيين في الإيثار والتضحية والعمل من أجل الإبقاء على تماسك شمل الأسرة الحركية وتعزيز قوتها ، مثل سابقيه من الحركيين والحركيات، كمبديع الذي ينتقده، والذي سبق أن ترك مكانه لمحمد فضلي للترشيح وترشح هو مستقلا.
وأضاف نفس العضو، أن حزب الحركة الشعبية حزب مؤسسات وليس حزب أشخاص و بالتالي فأي موضوع يهم الحزب كيفما كان يجب أن يناقش داخل أجهزة الحزب وليس عبر التراشق في صفحات الجرائد .

Enregistrer un commentaire

 
Top