GuidePedia



ينظم المجلس العلمي المحلي لبرشيد
الملتقى العلمي الجهوي الخامس للعلماء والشباب
بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية
لجهة الدار البيضاء سطات
بعنوان:
" الشباب والوحدة الترابية للمملكة المغربية"
وذلك يومه الثلاثاء 10 ماي 2016م
ابتداء من الساعة التاسعة صباحا
بمدرج المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد
ديباجة:
تنزيلا لمضامين الدستور الجديد وبخاصة الفصل 33 الذي ينص على ما يلي:
"على السلطات العمومية اتخاذ التدابير الملائمة لتحقيق ما يلي: توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للبلاد ومساعدة الشباب على الاندماج في الحياة النشيطة والجمعوية، وتقديم المساعدة لأولئك الذين تعترضهم صعوبة التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني وتيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة الترفيهية، مع توفير الظروف المواتية لتفتق طاقاتهم الخلاقة والإبداعية في كل المجالات، ويحدث مجلس استشاري للشباب والعمل الجمعوي من أجل تحقيق هذه الأهداف".استنادا إلى هذا الفصل الداعي إلى العناية بالشباب وإشراكه في التنمية الشاملة للبلاد التي يحمل لوائها مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمدا السادس نصره الله، دأب المجلس العلمي المحلي لإقليم برشيد على تنظيم الملتقى الجهوي للعلماء والشباب في ربيع كل عام لمدارسة ومناقشة قضايا الشباب الدينية والنفسية والاجتماعية والثقافية.
وقد خص المجلس العلمي المحلي لإقليم برشيد الملتقيات العلمية الجهوية السابقة للعلماء والشباب لدراسة مجموعة من القضايا والموضوعات التي تخص فئة الشباب منها: " الحاجيات الدعوية للشباب" ، " تحصين الأمن الفكري  والروحي عند الشباب"، " التدين عند الشباب"، "التربية الجنسية عند الشباب"، " الشباب والصحة النفسية"، " ظاهرة العنف عند الشباب".
وإيمانا من المجلس العلمي المحلي لإقليم برشيد بضرورة العناية بالقضايا الوطنية ، وتربية الشباب على قيم المواطنة وحب الوطن والتشبث بالمقدسات الدينية والوطنية، وغرسها في نفوسهم وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة الدخيلة على الثقافة المغربية التي تشوش على هويتهم ووحدتهم، بغية تكوين جيل من الشباب المغربي المتشبث بدينه المعتز بوطنيته وهويته، القادر على المساهمة في تنمية بلاده والرقي بها نحو آفاق أرحب.
وتطبيقا لما جاء في خطاب مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله أثاء حفل تنصيب المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية الإقليمية يوم الجمعة 18 رمضان 1421هـ/ 15 دجنبر 2000م، حيث قال أعزه الله :
"إننا نريد من مجالسنا العلمية أن تكون مجالا رحبا يتيح للعلماء أن يؤدوا رسالتهم الدينية والوطنية، بدأ بتأطير المواطنين والمواطنات أينما كانوا لتحصين عقيدتهم وحماية فكرهم وإنارة عقولهم وقلوبهم، بما يجعلهم مؤمنين بدينهم و مقدساتهم غير مهددين بتيارات التشويه والتحريف."
وقال حفظه في الخطاب نفسه:
وإن العلماء الذين هم النواب عن أمير المؤمنين في تبليغ أحكام الشرع، كانوا على مدى العهود وما زالوا في طليعة بناء الوطن وحراس كيانه والمدافعين عن مقدساته ، خداما للعرش الذي هو الدعامة والضامن لاستمرار الأمن والاستقرار، وكانوا بصدق وإخلاص وولاء ووفاء وبمساندة عفوية وتلقائية متجاوبين مع ملوكه الذين هم حماة الوطن ورموز الشرعية والسيادة"
وامتثالا للتوجيهات السامية لأمير المؤمنين مولانا محمد السادس حفظه الله خلال رآسته الدورة الأولى لأعمال المجلس العلمي الأعلى بفاس في 07 يوليوز2005م، حيث قال أعز الله أمره:
" وإننا لنعول عليكم –المجالس العلمية- في الإسهام الفاعل لتجسيد المواطنة الايجابية بالاجتهاد المنفتح على التطور والتقدم، مع الحفاظ على ثوابت هويتنا المتميزة، والإجماع الراسخ على مقدسات الأمة من عقيدة وسطية وملكية ديمقراطية ووحدة ترابية، التي نحن بالبيعة الشرعية عليها مؤتمنون، وبسيادة الدستور وقوة القانون لها ضامنون وعلى حرمتها ساهرون، سائلين الله تعالى أن يجعل التوفيق والسداد حليفكم".
تفعيلا لهذه التوجيهات السامية لرئيس المجلس العلمي الأعلى مولانا أمير المؤمنين لعمل المجالس العلمية، وتفعيلا لمقررات الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى الداعية إلى بث روح المواطنة الصادقة في النفوس، وكذا تقوية أواصر الأخوة والمحبة والتضامن بين المواطنين، ينظم المجلس العلمي  المحلي لإقليم برشيد بتنسيق مع المجالس العلمية لجهة الدار البيضاء سطات الملتقى الجهوي الخامس للعلماء والشباب في موضوع: " الشباب والوحدة الترابية للمملكة المغربية"، ليكون ورشا لتذكير الشباب بإحدى مقومات الوحدة المغربية، وهي سيادته التامة على جميع أراضيه، والتسلح بالحجج الشرعية والتاريخية للدفاع عن وحدته الترابية، وتقوية روح الانتماء وحب الوطن، وليكون مناسبة لمدارسة مرحلة من مراحل تاريخ المغرب الحديث، والتذكير بدور ملوك المغرب وشعبه في الدفاع عن وحدته الترابية، وبالتالي تقوية روح المواطنة لدى الشباب وتذكيرهم بواجبهم إزاء الوحدة الترابية لبلادنا، كما قال الملك الحسن الثاني رحمه الله تعالى في الخطاب التاريخي الذي أعلن فيه رحمه الله إنشاء المجلس العلمي الأعلى يوم 14ربيع الأول 1400هـ/ 1فبراير 1980م.
" ذلك أنني أحض دائما وأحث الأساتذة على أن يكثروا من تعليم التاريخ في المدارس، لأن كل مغربي عرف تاريخه وعلمه إلا و أصبح مفتخرا بمغربيته، بعيدا كل البعد عن الخيانة، أو تسرب الشك إلى ذهنه في أصالة بلدنا وفي كونها حلقة ذهبية في سلسلة البشرية.
أهداف الملتقى
  • استنكارو شجب كل ما يمس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية.
  • تحسيس الشباب بأهمية العناية بتاريخ وطنه وواجبه إزاء القضية الوطنية.
  • تنمية الوعي لدى الشباب بقضية الوحدة الترابية.
  • تعزيز الانتماء الوطني لدى الشباب.
  • بيان الأدلة الشرعية والتاريخية على مغربية الصحراء.
  • التعريف بالمقترح المغربي لحل النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء.
  • تبادل التجارب والخبرات بين المجالس العلمية المشاركة حول الأنشطة ذات الطابع الوطني.
محاور الملتقى
  • المحور الأول: الوحدة الترابية رؤية شرعية.
  • المحور الثاني: الوحدة الترابية رؤية تاريخية.
  • المحور الثالث: الوحدة الترابية رؤية قانونية ودستورية.
المشاركون في الملتقى
  • -         المجلس العلمي الأعلى.
  • -         المجالس العلمية لجهة الدار البيضاء سطات.
  • -         الأئمة المؤطرون والمرشدات بالجهة.
  • -         منسقو وأعضاء أندية التربية على المواطنة بالمؤسسات التعليمية ببرشيد.
  • -         طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد.
  • -         طلبة جامعة الحسن الأول، كلية العلوم والتقنيات بسطات.
  • -         بعض جمعيات المجتمع المدني بإقليم برشيد.
برنامج الملتقى الجهوي الخامس للعلماء والشباب، الذي ينظمه المجلس العلمي المحلي لبرشيد بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية
لجهة الدار البيضاء سطات
  • · التاريخ: الثلاثاء 10 ماي 2016م.
  • · المكان: المدرسة العليا للتكنولوجيا ببرشيد.
  • · التاسعة صباحا: استقبال الضيوف.
الجلسة الافتتاحية: العاشرة صباحا.
  • · رئيس الجلسة: د/ عبد المغيث بصير، رئيس المجلس العلمي المحلي لبرشيد.
  • · مقرر الجلسة: ذ/ حسن فريد.
  • · الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم تتلوها القارئة أمينة مهل.
  • · كلمة افتتاحية وترحيبية للسيد رئيس المجلس العلمي لبرشيد، د/ عبد المغيث بصير.
  • · كلمة السيد الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، د/ محمد يسف.
  • · كلمة السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ببرشيد.
  • · تقديم الموقع الالكتروني للمجلس العلمي المحلي لبرشيد، ذة نجيبة محصل، رئيسة خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة بالمجلس.
  • · استراحة شاي.
الجلسة العلمية: الوحدة الترابية للمملكة المغربية: الرؤية الشرعية والسياق التاريخي والقانوني".
(نصف ساعة لكل متدخل)
  • · رئيس الجلسة: ذ/ رشيد آيت رامي، عضو المجلس العلمي المحلي لبرشيد.
  • · مقررة الجلسة: ذة/ نوال لملوك، عضو خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة ببرشيد.
  • · المداخلة الأولى: "الشواهد التاريخية والسياسية والشرعية على مغربية الصحراء"، د/ الجيلالي كريم، أستاذ وخطيب وواعظ ومؤطر تابع للمجلس العلمي المحلي لسطات.
  • · المداخلة الثانية:"الإرهاصات الأولى لزرع بذور الفكر الإنفصالي في الصحراء المغربية، ذ/ نور الدين بلالي، قيادي سابق بالبوليزاريو وعائد إلى أرض الوطن.
  • · المداخلة الثالثة:"
  • · المداخلة الثالثة:" الصراع حول الصحراء والموقف الجزائري"، ذ/ المحجوب السالك، زعيم تيار خط الشهيد المعارض لقيادة البوليزاريو.
  • · المداخلة الرابعة:" الصراع المفتعل حول الصحراء المغربية ومقترح الحكم الذاتي"، ذ/بيات الزيغم، ممثل سابق لجبهة البوليزاريو بدول بلجيكا وهولاندا.
  • · مناقشة العروض.
الجلسة الختامية:

  • · تكريم بعض الشباب الفاعلين المساهمين في أنشطة المجلس العلمي ببرشيد.
  • · قراءة برقية الولاء المرفوعة إلى السدة العالية بالله مولانا أمير المؤمنين حفظه الله ونصره.
  • · الدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين أعزه الله تعالى.
  • · صلاة الظهر.
  • · وجبة غذاء.

Enregistrer un commentaire

 
Top