GuidePedia



مخارق يرد على وزير الإتصال نقابة الصحافيين المغاربة مستمرة في الدفاع عن الحقوق والمطالب المشروعة للعامليين في مجال الصحافة.
برشيد نيوز:
عقد المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة صباح اليوم السبت اجتماعا مع الأخ والرفيق ميلودي موخاريق الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل وبحضور ممثل بعض الفروع. من أجل الدفع بالعجلة الإعلامية، ووضع برنامج عمل لتنمية ورقي النقابة، وفرض تواجدها بالساحة الوطنية والدولية. حيث أكد الأخ الأمين العام على استعداده الدائم للوقوف إلى جانب ممثلي الإعلام والصحافة، ودعم نضالاتهم من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة، ووقف المضايقات والاستفزازات التي يتعرضون لها من طرف رموز الفساد والاستبداد. مؤكدا عزم الاتحاد الكبير بتاريخه ونضالاته التصدي لكل هؤلاء. وانتقد الرفيق موخاريق الإقصاء الممنهج الذي يسلكه مصطفى الخلفي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة اتجاه نقابة الصحافيين المغاربة. وحث على ضرورة التصدي لهذا الإقصاء بسلك نضالات مختلفة. ترغمه على العودة إلى الصواب، والتعامل بديمقراطية وشفافية مع كل الهيئات والنقابات الإعلامية. وعدم محاباة بعضها. من جهته تدخل النقيب أنس مريد الكاتب الوطني للنقابة. حيث شكر الرفيق موخاريق على دعمه الدائم والقوي لطموح ونضالات نقابة الصحافيين المغاربة. كما أشاد بتجاوبه الدائم وقربه من مشاكل وهموم الصحافيين. وتناول الكلمة الرفيق بوشعيب حمراوي النائب الأول للكاتب الوطني، الذي ذكر بجملة من مطالب المكتب الوطني الداخلية، والتي استجاب لها الأخ الأمين العام.
كما ندد باستمرار تعنت وزير الاتصال ورفضه محاورة نقابة الصحافيين المغاربة والإصغاء إلى مطالبها. مستغربا كيف يسمح وزير الاتصال بعدم التواصل معنا، ويسمح بالتواصل مع صحفي مصري مزور، ويقبل أن يتم تكريمه من طرف هذا النصاب في لقاء تواصلي لحزبه العدالة والتنمية بضواحي بني ملال. حيث قدم هذا الصحفي النصاب نفسه على أساس أنه ممثل الاتحاد الدولي للصحافة العربية بالمغرب. ليتم إيقافه بعد أسابيع بمدينة الدار البيضاء بجملة التهم وإدانته بالسجن. وذكر الرفيق مصطفى أسعد أمين مال المكتب الوطني بضرورة التواصل الخارجي والمشاركة في اللقاءات والمؤتمرات والندوات الدولية.
وعرف لقاء الرفقاء، تدخل ممثلي بعض الفروع التي حضرت اللقاء، حيث تم استعراض مجموعة من الأفكار والرؤى، على أساس أن يتم استغلالها من أجل وضع برنامج سنوي، والتفكير في أنشطة ذات صبغة وطنية ودولية، من أجل التكوين والتواصل وتبادل الخبرات.

Enregistrer un commentaire

 
Top