GuidePedia



عبر مجموعة من المهاجرين المستفيدين من التجزئة الجماعية  بالدروة  عن استيائهم في وقفة احتجاجية  صباح يوم الأربعاء 27 ابريل 2016، امام مقر عمالة برشيد مما اسموه تماطلا عرفه مشروع التجزئة و التأخير في تسوية وضعيته 
واستنجد المهاجرون بأمير المؤمنين جلالة الملك، وطالبو  بفتح تحقيق  في ملف التجزئة المعنية، التي أقتينت بموجب توصيلات الدفع للبلدية منذ 16 سنة و هي عبارة عن بقع لم تسلم بعد. وتجدون ربورطاجا بالصوت والصورة اسفله

Enregistrer un commentaire

 
Top