GuidePedia



بيان استنكاري حول الأوضاع المزرية للقطاع الصحي  ببرشيد.
برشيد نيوز:
توصلت برشيد نيوز بنسخة من بيان صادر عن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم برشيد، حول الأوضاع التي اعتبروها مزرية لقطاع الصحة ببرشيد وهذا نص البيان:
      إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم برشيد ، و بعد وقوفه على عدة اختلالات تهم القطاع الصحي بالإقليم و تساهم في تدني الخدمات الصحية و العرض الصحي بشكل عام، نذكر منها على سبيل المثال ما يلي :
-       استمرار انتهاك حرمة المندوبية الإقليمية ببرشيد و عدم تلبية مطالب الشغيلة الصحية ببناء سور يحمي حرمة مقر المندوبية .
-       تدمر الأطر الصحية من التماطل في فتح بوابة تربط بين المندوبية و المصالح الاستشفائية لتسهيل قضاء الأغراض الإدارية .
-       تدمر الشغيلة الصحية و كذلك المرتفقين من طول انتظار أشغال  توسيع اختصاصات المستشفى الإقليمي الذي لا يحمل إلا الاسم .
-       اتخاذ قرارات تعسفية ضد بعض الموظفين دون وجه حق و دون الاستناد إلى القوانين الجاري بها العمل .
-       توقف خدمات مصلحة سيارة الإسعاف بالمستشفى الإقليمي نظرا لإصابة سيارة الإسعاف الوحيدة بالمستشفى بعطب تعذر معه إيصال مريض للمستشفى الجهوي الحسن الثاني لسطات و توقفها بسيدي العايدي و انتظار سيارة إسعاف المجلس البلدي للقدوم  لإتمام المسير و نقل المريض إلى وجهته .
-       حرمان مستشفى الرازي للطب النفسي من سيارة إسعاف جديدة  و منحه بالمقابل سيارة إسعاف عبارة عن خردة لتنضاف إلى السيارة السابقة التى حطمت كاهل ميزانية المستشفى و بلغت تكاليف إصلاحها ما يفوق 3 ملايين سنتيم دون أن تضع عجلاتها فوق الطريق و يستفيد المرضى من خدماتها،و بالمقابل اتخاذ قرار غير مفهوم يقضي بمنح سيارة إسعاف جديدة لمركز صحي في الوقت الذي يحتاج المستشفى الإقليمي لخدمات سيارتين جديدتين للإسعاف لتلبية الطلب المتزايد .
-       توقف  اغلب آلات الغسيل عن العمل بسبب الاعطاب  في مصلحة التصبين و بقاء  آلة واحدة فقط  من الحجم الصغير لفائدة  240 مريض مع ما يترتب عن دلك ، استحالة استمرار غسل الملابس و الافرشة ، و انتشار الأوساخ و العفونة  .
-       تعطل غرفة التبريد في المطبخ و ما يصاحب دلك من عدم إمكانية حفظ الأطعمة و الخضر و اللحوم و تعرضها للفساد .
-       قلة الأسرة و الافرشة و الأغطية داخل المصالح الاستشفائية .
-       الاكتظاظ المخيف على مستوى مصلحتي أبو سماح رجال و ابوجعفر للطب الشرعي النفسي و ما يصاحب دالك من مخاطر على المرضى و العاملين خصوصا مع انعدام المراقبة الأمنية لدوي الاختصاص .
-       عدم استفادة مستشفى الرازي للطب النفسي من الاعتمادات الممنوحة له في إطار عملية كرامة  التي تهم بالأساس البستنة التي تم تحويلها للمستشفى الإقليمي ؛ الأسرة و كدالك الأغطية .
-       حرمان المستشفيات من مصلحة الصيانة لتبقى المصالح الاستشفائية عرضة للظلام بسبب اعطاب الكهرباء ، و المياه الصالحة للشرب عرضة للضياع لانعدام من يقوم بإصلاح صنابرها  .
-       حرمان المصالح الاستشفائية من مواد التنظيف بسبب انتهاء عقد تدبير النظافة مع الشركة المكلفة بتنظيف المصالح الاستشفائية .
-       تفاقم مشاكل التغذية و الإطعام داخل المستشفيات و حرمان المرضى من تغذية كافية متوازنة و لائقة خصوصا بعد إنهاء العقد مع الشركة المكلفة بالتغذية.
-       تدمر الأطر الصحية بالمستشفى من تقاعس المقتصد و عدم قدرته على تلبية و الاستجابة لمتطلبات المستشفى و حل مشاكله المتفاقمة .
-       المطالبة بتمكين المستشفى من ميزانية  التسيير ، سنوية  قارة و قادرة على تلبية جميع الاحتياجات و المتطلبات .
     بناءا على ما سبق ذكره أعلاه ، فان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية ، اد يدق ناقوس الخطر ، فانه يطالب  كافة المسؤولين على القطاع إقليميا جهويا و وطنيا ، التدخل العاجل و الفوري  من اجل انقاد الوضع القائم و القاتم و إصلاح ما يمكن إصلاحه ، و يحتفظ لنفسه باتخاذ كافة الأشكال النضالية التي يكفلها القانون من اجل تحقيق مطالب الشغيلة الصحية و من اجل مؤسسات صحية تحترم كرامة العاملين و المرتفقين . 

Enregistrer un commentaire

 
Top