GuidePedia



الباعة المتجولون يجتاحون حي الوحدة ببرشيد ويحولونه إلى سوق عشوائي مفتوح
برشيد نيوز: عن جريدة الأخبار
تحول حي «الوحدة» بمدينة برشيد، وبالضبط زنقة «ابن الرومي»، إلى سوق مفتوح للباعة المتجولين الذين يعرضون مختلف بضائعهم وسلعهم، متسببين في إغلاق أبواب المنازل الشيء الذي يؤدى إلى عرقلة حركة السير والمرور. هذا ولجأ الباعة للحي المذكور بعدما اشتد الخناق عليهم من طرف دوريات السلطات المحلية التي تقتصر على إجلائهم من الشوارع الرئيسية، الأمر الذي جعل سكان الحي يوجهون عدة عرائض إلى السلطات المحلية، وعلى رأسها عمالة إقليم برشيد، يطالبون فيها بالتدخل العاجل لفك الحصار الذي فرضه الباعة المتجولون عليهم، والذين حولوا حيهم إلى سوق عشوائي مفتوح، وهو ما أدى إلى انتشار الروائح الكريهة الناتجة عن مخلفات الأسماك وركام النفايات والأزبال التي تضر بصحة الصغار والكبار.
وهدد سكان الحي باللجوء إلى القضاء من أجل فك الحصار عنهم، واستعانوا بمحضر أنجزه مفوض قضائي أجرى معاينة للفوضى والحصار المضروب على أبواب منازل السكان بحي «الوحدة».
وندد السكان أنفسهم، من خلال عريضة تحمل أزيد من 40 توقيعا، تم إرفاقها بمجموعة من الشكايات (حصلت «الأخبار» على نسخة منها)، بالوضع الذي بات يعيش عليه الحي المذكور جراء احتلاله من طرف الباعة المتجولين الذين يتوقفون بوسط شارع ويمنعون حركة المرور به، فضلا عن حرمان السكان من ركن سياراتهم أمام منازلهم.
وفي السياق ذاته، حمل السكان المحتجون- في العريضة نفسها- مسؤولية احتلال الملك العام للسلطات المحلية والمجلس البلدي والسلطات الأمنية، مطالبين عامل الإقليم بالتدخل العاجل من أجل إيجاد حل للمشاكل التي أضحت تؤرق مضجع السكان.

Enregistrer un commentaire

 
Top