GuidePedia


الملتقى الجهوي لإقليم برشيد
برشيد نيوز: تغطية التهامي الحبشي
احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم برشيد صبيحة يوم الأربعاء 9 دجنبر 2015 أشغال الملتقى الجهوي المنظم من طرف عمالة إقليم برشيد، وهو الملتقى الرابع الذي  يأتي في سياق سلسلة الملتقيات الجهوية المنظمة من طرف كل من والي ورئيس جهة الدار البيضاء سطات، قصد التعرف عن إمكانات ومؤهلات مكونات أقاليم الجهة، والإنصات إلى مختلف الفاعلين من منتخبين وجمعويين حول مشاكل وإكرهات الأقاليم، في إطار نوع من المقاربة التشخيصية والتشاركية بهدف إعداد مخططات جهوية ناجعة.
وقد تميز الملتقى الجهوي الرابع، بحضور السيد خالد سفير والي جهة الدار البيضاء سطات، والسيد مصطفى الباكوري رئيس الجهة نفسها، وكذا السيد عامل إقليم برشيد والسيد رئيس المجلس الإقليمي لبرشيد، علاوة على رئيس المجلس العلمي للإقليم، ورؤساء الجماعات الترابية بالإقليم  ــ 22 جماعة ــ وعدد من الفاعلين السوسيو اقتصاديين والجمعويين والإعلاميين...
وبعد الكلمات الافتتاحية لكل من رئيس المجلس الإقليمي لبرشيد ووالي جهة الدار البيضاء سطات ورئيس الجهة...تابع جمهور الحاضرين ــ ما يزيد عن 150 مهتم ومتتبع ــ شريطا وثائقيا مونوغرافيا وتعريفيا، استعرض بالكلمة والصورة الحية واقع وآفاق إقليم برشيد...تلته مداخلة السيد عامل إقليم برشيد، التي تطرق فيها، بدقة وتفصيل، لأهم الإمكانات الجغرافية والبشرية والمقومات الطبيعية، والمؤهلات الفلاحية والصناعية والسياحية للإقليم، من خلال عرض إيضاحي بالأرقام والصور البيانات والإحصائيات...مؤكدا على ضرورة التصدي لأهم إكراهات إقليم برشيد، وفي مقدمتها حماية جماعاته الترابية من خطر الفيضانات، ومحاربة انتشار السكن غير القانوني، وتعزيز البنيات التحتية الأساسية، والحد من الهدر المائي للفرشة المائية بالإقليم...مستعرضا أهم الخطوط العريضة لمخطط تنمية الإقليم، على كافة المستويات والبنيات التحتية والفوقية، من شبكة طرقية، ومؤسسات صحية وتعليمية وتكوينية، وسيوسيو ثقافية وترفيهية وسياحية...
هذا، وقد عرفت أشغال الملتقى ما يزيد عن عشرين مداخلة، من رؤساء جماعات ترابية، وفاعلين اقتصاديين وجمعويين، أجمعت على أهمية ما تم تقديمه من تشخيصات وبرامج أمام الحضور، شكلا ومضمونا،  وانصبت على مناقشة أهم قضايا ومشاكل الإقليم، وفي مقدمتها معضلة الأمن، وضعف البنيات الصحية والتعليمية، وخطر الفيضانات، وتلوث البيئة، وتعزيز الشبكة الطرقية..، ووضع مخطط للنقل الجماعي، ومشكل الوعاء العقاري، وعجز الميزانيات الجماعية، وتأهيل السكن الاجتماعي، وخلق مناطق صناعية جديدة...، وتأهيل الشريط الساحلي بالإقليم..
وفي معرض ردهما عن تدخلات المشاركين في الملتقى، أكد السيد والي جهة الدار البيضاء سطات على أن الهدف من هذا الملتقى هو تفعيل الدستور الجديد الذي ينص على التشاركية وعلى الجهوية، من خلال اعتماد القرب والحوار و التشاور لتحضير مخططات للتنمية الجهوية، وكذا الإنصات لمعرفة وتحديد مؤهلات أقاليم الجهة وانتظارات الساكنة، قصد تكوين نظرة شمولية على كل إقليم داخل نسق جهة الدار البيضاء سطات...مؤكدا على أهمية نهج مقاربة وظيفية في تحديد أهمية ودور ووظيفة كل إقليم في تنمية الجهة وفق مبادئ التكامل الترابي والتضامن السوسيومجالي بين الأقاليم والجهات.
ومن جهته، أكد السيد رئيس الجهة...على أهمية وأولوية إنتاج دراسات علمية ناجعة لكل مشاكل وإكراهات إقليم برشيد قبل التفكير في الإمكانيات المادية، ثم بعد ذلك الدخول في تنفيذ مشاريع وظيفية وحيوية لحل المشاكل العالقة، في إطار النظرة الجهوية والوطنية الشاملة. وفي مقدمتها تلك الإكراهات المتعلقة بخطر الفيضانات، ومعضلة النفايات السائلة منها والصلبة، والرفع من حجم الاستثمارات من أجل الرفع من فرص التشغيل، وتأهيل البنيات التحتية، وتكوين وتأهيل الموارد البشرية، وخلق تكامل وظيفي بين مناطق الإنتاج بالإقليم والجهة...
هذا، وقد اختتم هذا الملتقى الجهوي بتنظيم زيارات ميدانية لكل من القاعة المغطاة بمدينة برشيد، ومصنع ليوني للألياف الكهربائية بسيدي المكي، ووحدة الزين للإنتاج واللوجستيك بحد السوالم.
   تغطية: التهامي حبشي







Enregistrer un commentaire

 
Top