GuidePedia


وزارة الصحة تكشف ملابسات وفاة سجين بمستشفى الطب النفسي ببرشيد
برشيد نيوز: نون بريس
نفت وزارة الصحة، أن تكون وفاة السجين (م.إ) بمستشفى الطب النفسي ببرشيد، يوم 11 دجنبر الجاري، ناتجة عن الإهمال وكذا عدم وجود سيارة الإسعاف بالمستشفى، كما ادعته بعض المنابر الإعلامية.
وأفادت وزارة الصحة، في بلاغ لها، أن السجين الراحل (م.إ)عمره 38سنة، كان نزيلا سابقا بمستشفى الطب النفسي ببرشيد، وتم إيداعه بمصلحة أبو جعفر بأمر قضائي منذ يوم 8 دجنبر الجاري، وعلى إثر تدهور حالته الصحية تمت إحالته بادئ الأمر على مستعجلات المستشفى الإقليمي ببرشيد يوم 11 دجنبر الجاري في الساعة الثالثة زوالا حيث تلقى الإسعافات الأولية الضرورية، ثم أمر طبيب المستعجلات بإحالته على المستشفى الجهوي بسطات لتلقي علاجات من مستوى ثاني.
وأضاف البلاغ أنه “نظرا لكون المريض مودع بأمر قضائي، فقد طلب مدير مستشفى الطب النفسي ببرشيد من مدير السجن المدني بخريبكة إذنا بمرافقة أمنية للمريض إلى المستشفى الجهوي بسطات، لكن المنية عجلت بوفاته، حوالي الساعة الرابعة زوالا من نفس اليوم”.
وأشارت وزارة الصحة، إلى أن المريض تلقى قيد حياته، الاهتمام اللازم بالمستشفى الإقليمي ببرشيد، واستفاد من الخدمات الصحية الضرورية ، لكن القدر عجل بوفاته، رغم تدخل الفريق الطبي وكذلك التنسيق المحكم بين إدارة مستشفى الطب النفسي ببرشيد وإدارة السجن المدني بخريبكة، من أجل إنقاذه ،بخلاف ما ادعته بعض المنابر الإعلامية من كون الوفاة ناتجة عن الإهمال وكذا عدم وجود سيارة الإسعاف بالمستشفى.

Enregistrer un commentaire

 
Top