GuidePedia



 المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (UMT) بجهة الشاوية ورديغة
يحتج على تغييب الحوار الاجتماعي 
وتعطيل مصالح الموظفين واختلالات التسيير بالجهة
انعقد يوم الأحد 25 أكتوبر 2015 بمقر الإتحاد المغربي للشغل بمدينة برشيد اجتماع  المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل للشاوية ورديغة -التقسيم الجهوي الحالي-، وقف خلاله المكتب الجهوي على التدهور المتواصل الذي يعرفه قطاع الصحة بالجهة والذي ينذر بأوخم العواقب وكذلك على مستوى علاقة المرتفقين بالعاملين في القطاع التي تزداد تدهورا جراء تحميلهم تبعات الوضع المختل الذي توجد عليه معظم المؤسسات الصحية بالجهة بفعل التهميش والإقصاء وسوء التسيير.

      كما وقف المكتب الجهوي على الشلل شبه التام الذي يطال أداء المديرية الجهوية لوزارة الصحة وما يرافقه من تصاعد للعبث بمصالح الموظفين العاملين بالجهة في ظل وضع استثنائي -يستفيد منه البعض- بمبرر قرب إحالة مسؤولها الأول على التقاعد واقتراب موعد تفعيل التقسيم الجهوي الجديد بإلحاق ثلاثة من مندوبياتها بجهة الدار البيضاء- سطات وواحدة بجهة بني ملال- خنيفرة، علما أنها لازالت مديرية جهوية مخولة للقيام بمهامها وبتتبع وحماية مصالح العاملين فيها، مما يطرح التساؤل حول مصير الموظفين العاملين بمندوبيات وزارة الصحة بأقاليم خريبكة، برشيد، بنسليمان وسطات... إلى حين تقاعد السيد المدير الجهوي واندثار الجهة الحالية ؟

     ولعل من بين أبرز تجليات ذلك:
1-           تغييب الحوار الاجتماعي من طرف السيد المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة الشاوية ورديغة بسطات، وإفراغه من أي مدلول بالنسبة للمسؤولين الذين يفتحون باب الحوار إقليميا.

2-           التضييق على الحريات النقابية واستهداف مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بالجهة والتمييز ضدهم.

3-            تعطيل مصالح الموظفين والتماطل في تتبع وثائقهم أوعدم إرسالها للإدارة المركزية وعدم الرد على شكاياتهم.

4-            تهرب المدير الجهوي ومعظم مسؤولي الجهة من التوقيع، إلا مانذر، مما جعلها تعيش فراغا غير مسبوق، فضلا عن وجود عدد من المؤسسات الصحية والإستشفائية التابعة للجهة بدون مسؤولين.

5-            الإستهتار والتلاعب بشؤون الموظفات والموظفين جهويا وبعدد من المندوبيات والمصالح المحلية والإقليمية.

6-            افتعال المشاكل وعدم تدخل المديرية الجهوية لتسوية عدد من الملفات ورفع العراقيل التي تعيق العمل بالجهة.

7-            التماطل في صرف التعويض عن المسؤولية للممرضين والأطباء الرئيسيين للمصالح والمراكز الصحية بمافيهم الذين أحيلوا على التقاعد.

8- فتح مناصب المسؤولية لمناصب مشغولة أصلا، بمذكرات مصلحة منذ سنوات، على مستوى عدد من المصالح العلاجية والإستشفائية لحرمان مسؤوليها من تعويضاتهم المستحقة منذ سنوات.

9- عرقلة وحرمان الموظفات والموظفين من تعويضات البرامج الصحية وفي مقدمتهم العاملين بالعالم القروي وتعويضات التنقل مقابل استفادة بعض المتنفذين من تعويضات غير مستحقة.

10- التماطل في صرف التعويضات عن الحراسة والإلزامية والمداومة والحيف والتمييز في الاستفادة منها.

11- عرقلة وحرمان الموظفين من مجانية العلاج والخدمات الصحية والاستفادة منها بشكل يليق بتضحياتهم.

12- الاعتداءات المتكررة على الأطر الصحية بمختلف فئاتها ومواقع عملها وتنصل الإدارة من مسؤولياتها.

13- تردي معظم خدمات شركات التدبير المفوض بالجهة )الحراسة، النظافة، البستنة، المطبخ، نقل المرضى..(وحرمان مؤسسات صحية وموظفين مستحقين من خدماتها  .

14- حرمان أغلب الموظفين من التكوين المستمر والتلاعب في لوائح المستفيدين وفي ظروفه وتشجيعاته.

15- حرمان موظفي عدد من المؤسسات الصحية من البذلة الخاصة بالعمل وتزويد غيرهم بشكل عشوائي.


    إن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة -إ م ش- بجهة الشاوية ورديغة، إذ يندد بالأوضاع العامة المزرية لقطاع الصحة بالجهة وبسوء تدبير مواردها البشرية والمالية، فإنه يحمل الوزارة الوصية والسلطات المعنية مسؤولية ضمان وحسن استمرار أداء المرفق العمومي وشؤون العاملين فيه؛ 
ويقرر:
تنفيذ يوم احتجاجي جهوي
موحد في الزمان يوم الثلاثاء 10 نونبر 2015
ومتفرق في المكان بأقاليم الجهة )برشيد، بنسليمان، سطات، خريبكة(
ومفتوح على تنوع الأشكال الاحتجاجية

    ويدعو كافة نساء ورجال الصحة مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للصحة –إ م ش- بالجهة إلى الانخراط في هذا اليوم الاحتجاجي، والاستمرار في التعبئة لتنفيذ باقي أطوار البرنامج الاحتجاجي الجهوي.

المكتب الجهوي

Enregistrer un commentaire

 
Top