GuidePedia


نداء لساكنة برشيد:لا تصوتوا على المفسدين والمرتشين وعلى الذين يستعملون الدين لأغراض سياسية.
أهابت مجموعة من الجمعيات المدنية، والنسائية، والحقوقية، والثقافية بالمواطنين والمواطنات، وخاصة الشباب والشابات منهم، للتسجيل في اللوائح الانتخابية خلال ما تبقى من أيام لذلك، ودعت السلطات العمومية لتسهيل مأمورية الراغبين في ذلك، خاصة في البوادي والمناطق الصعبة الولوج.
كما دعت الناخبات والناخبين للمشاركة بكثافة في اقتراع الجمعة 4 شتنبر المقبل، من أجل اختيار المرشحات والمرشحين النزهاء، المعروفين بالالتزام الجاد، والبعيدين عن شبهات الفساد، والرشوة، واستغلال مختلف أشكال النفوذ أو استعمال الدين لأغراض سياسية وانتخابية.
وحملت مؤسسات الدولة كامل المسؤولية في ضمان نزاهة الانتخابات المقبلة، مع كل اليقظة الضرورية في مواجهة المفسدين ومستعملي المال الحرام، ودعت، في المقابل، النشطاء والنشيطات، غير المنتمين حزبيا، إلى ابتداع أساليب جديدة في التعاقد مع المرشحين الحزبيين أو غيرهم، ممن يتقدمون ببرامج مقنعة، ويحوزون ثقتهم، مهما كانت انتماءاتهم الحزبية، مثل فتح اللوائح الحزبية في وجه مرشحين غير منتمين أكفاء مقابل دعم انتخابي على أساس التزام مستقبلي واضح.
ولم يفت الجمعيات الموقعة على بيان مشترك دعوة الأحزاب السياسية لتشجيع ترشيحات الشباب والنساء والنخب الجهوية والإقليمية الجديدة والنشيطة.
وحيت في الأخير، مؤسسات المجتمع المدني المنخرطة في مسلسل ملاحظة الانتخابات، وطالبت باعتماد تقاريرها ضمن مخرجات العملية الانتخابية المقبلة. والجمعيات الموقعة هي المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، ومنتدى بدائل المغرب، وحركة ضمير، والمرصد المغربي للحريات العامة، ولجنة الدفاع عن حقوق الإنسان، ومنظمة بدائل للطفولة والشباب، ومنظمة حريات الإعلام والتعبير، وجمعية الواحة الخضراء للتنمية والديمقراطية، ومؤسسة عيون لحقوق الإنسان، وجمعية بني يزناسن للثقافة والتنمية والتضامن، والشبكة المغربية من أجل حق الحصول على المعلومات، وجمعية تسغناسن للثقافة والتنمية بالناظور، واتحاد المبادرات التنموية ببوعنان، وشبكة الجمعيات التنموية بواحات الجنوب الشرقي، وشبكة جمعيات أحياء الدار البيضاء الكبرى، وجمعية أيادي حرة.

Enregistrer un commentaire

 
Top