GuidePedia



مذكرة لمدير المستشفى الاقليمي ببرشيد حول تقليص عدد العمليات الجراحية تخلق جدلا كبيرا وسط الجراحيين.
م ع عن جريدة الأخبار:
في سابقة من نوعها بقطاع الصحة على الصعيد الوطني، وقع مدير المركز الاستشفائي الاقليمي ببرشيد على مدكرة داخلية، يمنع مخلالها الاطباء الجراحين في جميع التخصصات التي يتوفر عليها المركز الاستشفائي من تجاوز ثلاث عمليات جراحية في اليوم لكل طبيب.

مذكرة مدير المركز الاستشفائي ببرشيد،و التي حصلت الاخبار على نسخة منها، خلقت جدلا كبيرا وسط مجموع الاطباء الموزعين على التخصصات الستة جراحة العظام،وجراحو، العينين، و جراحة الادن والحنجرة،متخصصة في جراحة النساء والتوليد بالاضافة إلىطبيبين في الجراحة العامة، ومتخصص في طب الإنعاش والتخدير، والدين كانوا يجرون في غالبية الأحيان أزيد من أربعة عمليات جراحية في اليوم، لكل واحد من الأطباء من دون أيةمشاكل بحسب العمليات المبرمجة أو المستعجلة .

قرار مدير المستشفى ياتي في وقت كان فيه الاطباء الاختصاصيون ينتظرون تحسين الوضعية داخل قسم الجراحة حتى يمكن لهم  إجراء أكثر عدد من العمليات الجراحية في اليوم لكل طبيب بحسب اختصاصه للتغلب على طوابير المرضى المبرمجين في لائحة الانتظار وتجنب طول المواعيد و التب تصل في بعض الأحيان إلى $ أشهر من أجل إجراء عملية جراحية، مما  يجعل المريض بين مطرقة الانتظار وسندان مدكرة المركز الاستشفائي.

وقد عبر عدد من الاطباء عن استعدادهم لاجراء عمليات أكثر من العدد المحدد بما يخدم مصالح المرضى ويخفف من معاناتهم، متسائلين في نفس الوقت كيف يعقل ان يحضر طبيب مختص مرة في الأسبوع من اجل الاكتفاء باجراء ثلاثة عمليات جراحية والتي ينتهي  من إجرائها على الساعة العاشرة صباحا على اكثر تقدير .

كما طالبوا بتدخل الوزارة الوصية ما دامت هده الاخيرة لم تصدر اي مرسوم يحدد عدد العمليات لكل طبيب جراح في اليوم .


Enregistrer un commentaire

 
Top