GuidePedia



أخيرا بعد شهور من الاعتقال بالجزائر.. عودة المشجع الرجاوي ابن مدينة برشيد.
برشيد نيوز: تغطية خاصة
وصل عشية يوم الجمعة 10 يوليوز 2015،  المشجع الرجاوي المعتقل بالجزائر (ابن مدينة برشيد) رفقة زميله، بعدما أفرجت السلطات الجزائرية عنهم، محمد ياسر المالكي و سلمان العسري، واللذين كانا قد اعتقلا في وقت سابق إثر المباراة التي جمعت الفريق البيضاوي ووفاق سطيف الجزائري.
هذا وقد تم اطلاق سراحهم قبل يومين ليتم ترحيلهم على متن طائرة الى أرض الوطن بمطار محمد الخامس  وسط حضور عدد من أبناء ومشجعي فريق الرجاء بمدينة برشيد في غياب تام لمسيري فريق الرجاء البيضاوي .
وتعود تفاصيل الواقعة بعدما سافر  " ياسر"، من أجل مناصرة فريقه في مباراته ضد وفاق سطيف الجزائري، حيث خلف تأخر عودته، قلقا وهلعا كبيرين داخل عائلته، خصوصا أن آخر اتصال جمعه بهم، كان قبل المباراة، حين أكد لهم أن الأمن الجزائري، منعهم من الدخول إلى الملعب، وبعد ذلك انقطع الاتصال معهم
وأضافت المصادر ذاتها إن المشجعين حصلا على حريتهما بمقتضى عفو بمناسب الاحتفاء بذكرى استقلال الجزائر.
ويذكر أن مباراة وفاق سطيف الجزائري والرجاء الرياضي، شهدت أحداثا مؤسفة بسبب تصرفات الأمن الجزائري العنيفة ضد الجماهير الرجاوية .




Enregistrer un commentaire

 
Top