GuidePedia


لقاء تواصـــلي جماهيري لحزب البام بحد السوالم باقليم برشيد
برشيد نيوز:
نظمت الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء-سطات، فعاليـــات لقاء تواصـــلي/ جماهيري، يوم السبت 13 يونيو 2015 بحد سوالم، من تأطير مصطفى بكوري الأمين العام للحزب .

وتناول الكلمة ئيس بلدية حد السوالم، الذي عرج على عدد من المنجزات التي تشهدها المنطقة، من قبيل العمل على إنجاز غابة نموذ&éجية تتضمن فضاءات خضراء ومرافق للترفيه على مستوى الطريق السيار، ، مشيرا إلى مشاكل الصحة والتعليم بالمنطقة، معلنا أن المجلس له كامل العزم على معالجة هذه المشاكل، ووضع قطيعة تامة مع الماضي.

وفي كلمة لعبد الرحيم كاملي نائب رئيس جهة الشاوية ورديغة، تناول مشاكل الفلاح الضعيف وغلاء البذور، وسياسة الحكومة التي حددت تمن القنطار في 270 درهم، وهو ما اعتبره كميلي إضرارا كبيرا بالفلاح، مطالبا ببناء مدرسة للفلاحة تستجيب لحاجيات الفلاحين الصغار، مطالبا الأمين العام بحزب البام بالوقوف شخصيا على هذه المشاكل ومعالجتها في القريب العاجل.

وقال أبو الغالي الأمين الجهوي لحزب البام، إنه تفاجأ بحجم التجاوب للسكان مع منتخبي البام، داعيا الشباب إلى الانخراط بالعمل السياسي ، معتبرا أن السياسة هي بناء مرافق عمومية وتدعيم بنية تحتية، واستجابة لمطالب السكان، مشيدا بالحضور والموقع الاستراتيجي لحد السوالم والمناطق المجاورة، كسيدي رحال والخيايطة الساحل أولاد احريز والسوالم الطريفية.

ولم يفت خالد الرامي أحد نواب رئيس بلدية حد السوالم، أن يعرج على العديد من المنجزات التي قام بها المجلس الحالي، رغم المعيقات وحساسية المرحلة، مشيرا إلى أن العمل جار على قدم وساق، لبناء مشاريع أخرى، سترى النور في الأفق القريب.

إلى ذلك، قالت ميلودة حازب رئيس الفريق البرلماني لحزب البام، إن الحكومة كان من المفترض فيها تهيئة الخريطة الانتخابية، متهمة إياها بالعاجزة، مشيرة إلى مشاكل الرفع من سن التقاعد إلى 65 سنة التي زادت من حجم البطالة، فضلا عن الإخفاق الكبير للحكومة في تسيير امتحانات الباكالوريا، التي خلق تسريبها أزمة وطنية كبرى، شكلت غصة لعدد من الأسر، غير متناسية وزارة الصحة، متهمة إياها بالعشوائية لعدم امتلاكها خريطة عمل.

وشهد اللقاء إقبالا جماهيريا كبيرا، حتى بات كالعرس المحلي، حيث تفاجأ مسؤولوا البام على اختلاف مسؤولياتهم، بحجم التجاوب مع منتخبي الحزب، مبدين إعجابهم بمستوى التنظيم، وحميمية اللقاء.

Enregistrer un commentaire

 
Top