GuidePedia



بالصور ... مجزرة "برشيد" تعيش وضعية كارثية  .
برشيد نيوز: 
تعيش المجزرة الإقليمية  ببرشيد وضعا كارثيا، إذ تنتشر بها بقايا عملية الذبح، ولا تتوفر على أبواب تحول دون اجتياحها من قبل القطط والكلاب الضالة، ولا يتمتع الجزارون بمكان يغتسلون فيه وينفضون عن أنفسهم أدران ما يعلق بهم بعد عملية الذبح، كما أن نفاياتها تسلك طريقها مباشرة لفضاء عمومي يؤمه مئات المواطنين.
وتعرف مجزرة ببرشيد حالة يرثى لها جراء انعدام التجهيزات اللازمة وغياب النظافة وانتشار الحشرات بها بسبب الروائح الكريهة، المنبعثة منها والمياه المتعفنة الناتجة عن الدماء المتخثرة والفضلات.

كما تظل أبواب المجزرة ولطول الوقت مفتوحة، حيث تدخل إليها الكلاب الضالة لتقتات على ما تطرحه المجزرة من بقايا أحشاء الحيوانات.
هذا في الوقت الذي تعرف فيه سوق اللحوم بإقليم برشيد إقبالا كبيرا من طرف المستهلكين، وتزداد وتيرة الطلب عند انعقاد الأسواق الأسبوعية التي تجلب العديد من المواطنين، يقبلون على شراء اللحوم المعروضة في الدكاكين أو من   على طاولات الجزارين الموسميين الذين يتنقلون بالأسواق.

إضافة إلى دالك فهناك بعض الجزارين يقومون بذبح بهائم حوامل ، حيث يتم إجهاض المواليد بوسط المجزرة وأمام الجهات المكلفة بالمراقبة التي غالبا ما تكتفي بالتفرج على ما يقع.







Enregistrer un commentaire

 
Top