GuidePedia



 بشقة في الطابق السفلي قرب العوينة المجلجة ببرشيد ، وسط ركام من الأزبال و المتلاشيات و مع الفئران بالاضافة الى رائحة كريهة ، تعيش مي العالية لوحدها في ظروف غير الانسانية،

تتأمل حال البيت ولا تقدر ان تبقى لوقت طويل، فرائحة البيت قاتلة، وارضياته غير نظيفة، خصوصا بعد انفجار انبوب الصرف الصحي .

صحوة بعض الجيران و الجمعويين على تنظيف و اصلاح ماي مكن اصلاحه تأخرت بعض الوقت الا انها تبقى عملا يستحق التقدير .


اليوم شهدنا تدخل هاؤلاء الجران و الجمعويين فأين هو درو الجهات المعنية و الا متى ستبقى أمي العالية على هذا الحال .
.

Enregistrer un commentaire

 
Top