GuidePedia


ابن أحمد : متطوعون ومتطوعات ينتفضون من اجل مقبرة بويا الجيلالي عبر حملة نظافة متواصلة.
برشيد نيوز: توفيق بوزيان/ ابن أحمد
انطلقت منذ أول أمس، حملة لتنظيف مقبرة بويا الجيلالي من الحشائش والنباتات الزائدة بمشاركة نحو 50 مشارك أسهموا بشكل لافت في إنجاح الحملة يوم الاحدبعدما تم الشروع في رش المقبرة بالمبيدات عشية يوم السبت وذلك للتأكد من عدم وجود أي حشرات أوقوارض أو زواحف بين القبور، وفق ماصرح به المصطفى عشير رئيس فيدرالية جمعيات المجتمع المدني احد المشاركين في هاته الحملة التطوعية. وأشار عثمان العماري أن فكرة حملة النظافة جاءت من قبل فعاليات جمعوية كانت لديها رغبة في المشاركة بتنظيف المقابر وتأهيلها، وذلك حتى يتسنى لهم زيارة ذويهم المتوفين، وحماية القبور من الحشائش والمخلفات، وإكرام حرمة الموتى، فكرةتم تبنيها من قبل فيدرالية جمعيات المجتمع المدني مؤازرة من لدن بلدية ابن أحمد وبدعم جمعية تجار المدينة وفعاليات نسائية أخرى تحفظت عن ذكر اسمها وعن تقديم اي تصريح. استأنفت الحملة نشاطها في ساعة مبكرة من صباح الاحد في مقبرة بويا الجيلالي التي لازالت تستقبل الموتى، وذلك ابتداء من الجزء الذي يعرف عمليات الدفن في الظرف الحالي، ومن المرتقب أن تستمر هاته الحملة حتى الانتهاء من كافة أرجاء المقبرة في الاسابيع القادمة وفق اقوال احد المشاركين. يذكر أن الحملة شهدت مشاركة وازنة من قبل متطوعين ومتطوعات من مختلف فئات المجتمع بمختلف مستوياتهم الفكرية وكافة فئاتهم العمرية حتى من الأطفال في مشهد حضاري ملفت يستحق ان يستمر ويتواصل ولاسيما ان مصادر مقربة ذكرت ان الميزانية المخصصة للمقابر بالمدينة تقدر ب 10.000 درهم مما يحتم الاستمرار في في النهوض بحماية وصون حرمة مقبرة بويا الجيلالي وغيرها.

Enregistrer un commentaire

 
Top