GuidePedia


اتحاد طنجة الى القسم الاول ويوسفية برشيد يتربص
برشيد نيوز: خالد هرواش
مرت ثمان سنوات على تواجده بالقسم الثاني،عاش خلالها فريق اتحاد طنجة كوابيس مفزعة بعدما ظل في سبات طويل يقارع فرقا ليست من حجمه،فهو الذي كان يصول ويجول وراسه مرفوع وصل عنان السماء.
ومرت السنين بمرها وحلم الصعود يراود مدينة باكملها،فكانت الحاجة ماسة لجلب لاعبين من العيار الثقيل،وفعلا تحقق هذا المراد،وتعزز الفريق بترسانة قادرة على عبور مدن المغرب وقاربهم سليم على هدى البحار ابن بطوطة.
بداية الموسم الحالي كانت حافلة بالنتائج الجيدة،فالى حدود الدورة '26' كان يتزعم ترتيب الدوري المغربي للمحترفين في قسمه الثاني،برصيد '51' ،وبواقع '13'انتصارا،'12'تعادلا وهزيمة واحدة.
نقطة وحيدة كانت تنقص اتحاد طنجة من اجل بلوغ حلم الصعود،اما عدد الدورات المتبقية فعددها اربعة،اربعة اوراق قد تكون كلها مربحة وقد ينحصر ذلك على واحدة او اثنتين، شريطة استثمارها بالشكل الصحيح امام تربص المطاردين بالزعامة.

اولى هذه الاوراق قادت فريق عاصمة الشمال المغربي الى "اولاد احريز"،وبالضبط مدينة برشيد لمنازلة "يوسفية برشيد" الطامح بدوره بلوغ هدف الزوار فهو الثالث في الترتيب.

مناصروا اتحاد طنجة تكبدوا عناء سفر طويل،وجاؤوا بالمئات حاملين كل وسائل التشجيع،وحلم العودة مظفرين بالفوز او التعادل يراودهم.

بداية النزال جاءت قوية من طرف الزائرين فحاولوا قتل المباراة بتسجيل هدف اول مناورين من كل الجهات،لكن مدافعي اليوسفية وقفوا سدا منيعا.
ومع مرور الدقائق تسيد المحليون ارضية الملعب،وضيعوا عديد الفرص،معتمدين على تمريرات قصيرة فيما بينهم،فهذا"اليكس"يخلق مثاعب عدة داخل معترك الاتحاد، وذاك"جواد القوس" يسدد لكن "حيبور" يرد والحارس العملاق "بيسطارة" يتصدى.
واستمرت المباراة على نفس الوتيرة،هجمات متوالية ليوسفية برشيد،قابلها نهج دفاعي صرف من الخصم،اما المدرجات وبالرغم من عدم استيعابها كل الحاضرين، فقد كانت تغلي بقرع الطبول واشعال الالعاب النارية،خاصة من طرف عناصر "التراس هيركوليس" المناصرة لعروس الشمال.

وما ان اعلن الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي حتى بدات الاحتفالات،فاتحاد طنجة عبر بقاربه الشراعي سفح القسم الثاني بالغا قاعدة القسم الاول قبل نهاية الموسم بثلاث جولات ،في انتظار مقارعة العمالقة السنة المقبلة ولما لا بلوغ القمة.
اما يوسفية برشيد فعليه اعادة ترتيب اوراقه في قادم الجولات المتبقية ان هو اراد اللحاق باتاد طنجة الى القسم الاول.
هرواش خالد المغرب
.

Enregistrer un commentaire

 
Top