GuidePedia


عن موقع هسبريس
شهدت الطريق الوطنية رقم 11 الرابطة بين مدينتي خريبكة وبرشيد، صباح اليوم، ضغطا كبيرا في حركة المرور منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، ما تسبب في نقط مختلفة من الطريق في حوادث سير أسفرت عن مصرع شخصين وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في صفوف المسافرين.
ومن جملة الحوادث التي وقعت اليوم تزامنا مع انتهاء العطلة المدرسية، إصابة طفل بجروح وُصفت بالخطيرة وهو يهم بقطع الطريق الوطنية على مستوى الجماعة القروية "الرياح"، حيث دهسته سيارة خفيفة كانت قادمة من اتجاه مدينة برشيد، حيث جرى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى لإنقاذ حياته.
وفي نفس اللحظة على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات من مكان الحادث في اتجاه برشيد، لقي شخصان مصرعهما، وأصيب ستة آخرون ضمنهم ثلاثة أصيبوا بجروح خطيرة في حادث اصطدام شاحنة من الحجم الكبير بسيارتين خفيفتين، ما أثار استنفار عناصر الدرك الملكي لتسهيل حركة المرور وانتداب سيارة إسعاف لنقل جثث الضحيتين إلى مستودع الأموات، مع الإسراع في نقل باقي المصابين إلى المستشفى لإنقاذ حياتهم.
وفي سياق مرتبط، أكد مستعملو هذه الطريق في تصريحات متطابقة لهسبريس، أنهم ينتظرون بفارغ الصبر انطلاق الطريق السيار الرابطة بين مدينتي خريبكة وبرشيد، والتي من شأنها أن تخفف الضغط الذي تعرفه الطريق الوطنية، مشيرين إلى أن هذا المقطع الطرقي يشهد وقوع حوادث سير بشكل يومي، خاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطل المدرسية وفصل الصيف، ما يتسبب في خسائر مادية وبشرية كبيرة.

Enregistrer un commentaire

 
Top