GuidePedia


وزارة الصحة توقف طبيبة متغيّبة ببرشيد

أسقطت المصالح التابعة لوزارة الصحة ثالث طبيبة للنساء والتوليد، في شهر واحد، متلبسة بتهربها من أداء مهامها في مستشفى برشيد العمومي، عبر إدلاءها بشهادة طبية بلغت مدتها 19 شهرا مقابل العمل بشكل غير قانوني داخل عيادة خاصة، حيث قررت الوزارة تحريك المسطرة التأديبية في حقها، وإحالة صاحبة العيادة على الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء.
ويتعلق الأمر، حسب مصدر هسبريس، بتوقيف طبيبة للنساء والتوليد في مستشفى برشيد تدعى (س.س)، عن العمل وتوقيف أجرتها وإحالتها على المجلس التأديبي، مع مطالبتها بإرجاع أجرة 19 شهراً، ثمنا لفترة إجازة مرضية كان تقدم خلالها شهادات طبية لتزاول العمل في إحدى العيادات الخاصة بشكل غير مشروع.
ويورد المصدر ذاته أن مصالح الوزارة ضبطت الطبيبة وهي تفحص المرضى بطريقة غير قانونية داخل إحدى العيادات الخاصة، والتي تعود ملكيتها لطبيبة عامة بالمدينة ذاتها، ما رأت فيه الوزارة تحدياً صارخا لمقتضيات القانون، خاصة قانون مزاولة مهنة الطب 13-131، مضيفا أن الطبيبة الموقوفة بدأت في تقديم شهادات طبية منذ شتنبر 2013، ما يناهز 19 شهراً، بغرض الاستفادة من إجازة مرضية.
ويأتي هذا الإجراء، بعد حالتين مشابهتين أعلنت عنهما وزارة الصحة خلال الشهر الجاري، وشملتا توقيف طبيبة للنساء والتوليد كانت تشتغل في مستشفى ميسور، بعد ضبطها وهي تزاول مهامها بـشكل غير مشروع بإحدى العيادات الخاصة بالرباط، حيث تعمدت إلى الإدلاء بشواهد طبية بلغت مدتها 51 شهراً، وهو الإجراء الذي طال أيضا طبيبة أخرى للنساء والتوليد بمستشفى تنغير، التي ضبطت بإحدى العيادات بمدينة الجديدة.

Enregistrer un commentaire

 
Top