GuidePedia




تعرض أعضاء الجمعية المغربية لحماية المال العام، لاحتجاز ستة أعضاء من الجمعية، وإصابة عدد آخر منهم بحروج متفاوتة الخطورة، قبل قليل أمام مقر باشوية اولاد عبو.

وفي هذه الأثناء يوجد عدد من المصابين في المستشفى قصد تلقي العلاجات إثر تعرضهم لمجزرة من طرف بلطجية رئيس الجماعة ،في غياب كلي للعناصر الأمنية.

و في تصريح صحفي خص به وسائل الاعلام قال محمد الغلوسي رئيس الجمعية بأنه كان رفقة سبعين عضوا من الجمعية الآنفة الذكر، أمام جماعة ولاد عبوا، للاحتجاج على ما تعرض له عضو الجمعية في الدار البيضاء سعيد حلفي، ليفاجؤوا بجماعة ممن وصفهم بـ »البلطجية » حاملين الهراوات والعصي والسلاسل الحديدية ، لتتهجم عليهم وتبدأ عملية الضرب والجرح والاعتداء، الذي أسفر عن إصابة عشرة أفراد من أعضاء الجمعية، الذين ينتظر وصول سيارة الإسعاف لنقلهم للمستشفى الإقليمي لمدينة برشيد.

ويذكر أن الجمعية المغربية لحماية المال العام سبق لها وأن وضعت شكاية لدى وكيل العام في البيضاء، داعيا في الوقت نفسه وزير العدل تحريكها للتحقيق في بعض الاختلالات التي تطال جماعة ولاد عبوا حسب تعبيره دائما.
.

Enregistrer un commentaire

 
Top