GuidePedia


الجمعيتان المغربية لحقوق الإنسان وحماية المال العام تحملان المسؤولية للسلطات المحلية و الإقليمية حول ما وقع بأولاد عبو .
برشيد نيوز:
بعد الهجوم الوحشي الدي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية التي نظمها هذا اليوم فرع جهة الدار البيضاء للجمعية المغربية لحماية المال العام بتنسيق مع الجمغية المغربية لحقوق الانسان فرع برشبد، احتجاجا على الاعتداء الذي تعرض له الفاعل الحقوقي سعيد الحلفي من طرف رئيس جماعة أولاد عبو ، إقليم برشيد ، الأسبوع الماضي ، انتقاما منه على الشكاية التي وضعها أمام السيد الوكيل العام للملك بالبيضاء يوم 16 فبراير 2015 ،في شأن تبديد و نهب أموال عمومية التي تعرفها بلدية اولاد عبو.
حملت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع برشيد ، في بيان توصلت برشيد نيوز بنسخة منه ، ا المسؤولية الكاملة للسلطات المحلية و الإقليمية .
و طالبت من وزير العدل و الحريات اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة المعتدين على وقفة وهو اعتداء على حرية التعبير وانتهاك خطير لحرية التظاهر السلمي والاستعانة بمليشيات البلطجية لقمع التظاهرات السلمية حسب ما جاء في نص البيان.
و في تصريح ل"برشيد نيوز" قال محمد الغلوسي رئيس جمعية حماية المال العام ،ان ما وقع خطير جدا وغير مسبوق ، واستغرب لما وقع أمام صمت السلطات المحلية والإقليمية و طالب وزير العدل والحريات بفتح تحقيق في الهجوم الخطير .

نص بيان الجمعية المغربية لحقوق الانسان-برشيد
على اثر الهجوم الوحشي الدي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية التي نظمها هذا اليوم فرع جهة الدار البيضاء للجمعية المغربية لحماية المال العام بتنسيق مع الجمغية المغربية لحقوق الانسان فرع برشبد احتجاجا على الاعتداء الذي تعرض له الأخ سعيد الحلفي من طرف رئيس جماعة اولاد عبو ، إقليم برشيد ، الأسبوع الماضي ، انتقاما منه على الشكاية التي وضعها أمام السيد الوكيل العام للملك بالبيضاء يوم 16 فبراير 2015 ،في شأن تبديد و نهب أموال عمومية التي تعرفها بلدية اولاد عبو.
و أمام هذا الهجوم الذي يعطي الصورة الحقيقية للمسئولين عن الشأن المحلي ،فإن الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببرشيد تعلن للرأي العام الوطني و الجهوي و المحلي ما يلي:
1 ـ تندد بالهجوم الوحشي الذي تعرض له مناضلو الجمعية المغربية لحماية المال العام و الجمعية المغربيةلحقوق الانسان ببرشيد من طرف لو بيات الفساد و نهب المال العام بجماعة اولاد عبو بإقليم برشيد أثناء تنفيذ الوقفة الاحتجاجية .
2 ـ تحمل السلطات المحلية و الإقليمية مسؤولية هذا الهجوم الذي يتنافى و الحق في الأمان الشخصي الذي تضمنه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان .
3 تدين حياد للسلطات المحلية و الإقليمية اتجاه هذه الجريمة و يعتبر هذا الحياد تواطؤا مكشوفا مع المفسدين و ناهبي المال العام ومحملا إياها تبعاته .
4 ـ تعلن تضامنه المطلق مع ضحايا الهجوم الهمجي على الوقفة الاحتجاجية و يعتبره بداية للمعركة الحقيقية لمواجهة المفسدين و ناهبي المال العام .
5 ـ تطلب من وزير العدل و الحريات اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعاقبة المعتدين على وقفة وهو اعتداء على حرية التعبير وانتهاك خطير لحرية التظاهر السلمي والاستعانة بمليشيات البلطجية لقمع التظاهرات السلمية
5 ـ يدعو كل القوى الحية في هذه البلاد إلى التصدي للمفسدين و ناهبي المال العام كيفما كان موقعهم الاجتماعي و السياسي و الاقتصاد

Enregistrer un commentaire

 
Top