GuidePedia


إسقاط الحساب الإداري خلال دورة فبراير العادية بالحساسنة
برشيد نيوز: الحساسنة
تمكنت المعارضة بجماعة الحساسنة بإقليم برشيد يوم الأربعاء 11 فبراير 2015 من إسقاط الحساب الإداري لدورة فبراير العادية وسط احتجاجات من طرف المعارضة و مجلس تتبع و تدبير المجتمع المدني بالحساسنة .
هذا و حسب مصادر من داخل الدورة ،تم إسقاط الحساب الاداري حسب تعليل المستشارين الرافضين للحساب الإداري تصويتهم بالرفض نتيجة لما أسموه “الخروقات والتجاوزات التي شابت التدبير المحلي المبني على عدم الشفافية والمحسوبية والزبونية، والتسيير الفردي وغياب المقاربة التشاركية”.
و أضاف نفس المصدر ، أن الدورة تحولت إلى ما يشبه جلسة مسائلة ومحاكمة لرئيس المجلس، الذي بدا طيلة أطوار الجلسة منهكا وفي وضعية لا يحسد عليها، انتهت بإسقاط مزلزل للحساب الإداري للسنة المالية .

Enregistrer un commentaire

 
Top