GuidePedia


فضيحة..مستشفيات برشيد و سطات ترفض استقبال مريض في حالة حرجة
أوردت جريدة "الأخبار" في عددها الصادر يوم السبت والأحد حالة تم رفض مسؤولو المستشفى الإقليمي ببرشيد والمستشفى الجهوي بسطات، استقبال مريض في حالة حرجة كانت تستدعى تدخلا جراحيا على الفور، وقضى على إثرها أزيد من 26 ساعة، وهو يتنقل عبر سيارة إسعاف بين مستشفيي برشيد وسطات.
وتعود تفاصيل معاناة "إبراهيم مفتاح"، وهو دركي سابق تخلى عنه أبناؤه بمنزل يقع بحي الهدى ببرشيد بعد وفاة زوجته، عندما اتصل جيرانه بالسلطات المحلية للإبلاغ عن حالته الحرجة، ليتم نقله بواسطة سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية لبرشيد على الفور إلى المستشفى الإقليمي ببرشيد.
وتبين أن حالته جد خطيرة وتتطلب إجراء عملية جراحية على الفور لبتر رجله اليمنى، والتي تآكلت جراء التعفن، فتم إدخاله إلى قسم طب الرجال على أساس تحضيره لإجراء العملية.
لتبين أن الطبيب الاختصاصي الذي كان سيجري العملية، يوجد في عطلة إدارية، فتقرر نقله الى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، وبمجرد وصول سيارة الإسعاف، سارع مسؤولو قسم المستعجلات إلى رفض استقباله مرغمين سائقة سيارة الإسعاف على العودة به من حيث أتى، لدرجة أنهم رفضوا السماح لها بإنزاله ولو للكشف عن حالته.

Enregistrer un commentaire

 
Top