GuidePedia


مستشار جماعي ورئيس جمعية حي السعادة ببرشيد يتعرضان للاعتداء من طرف تقني بالمكتب الوطني للماء ببرشيد‎
برشيد نيوز:
تتعرض العديد من المنازل بحي السعادة ببرشيد للتآكل نتيجة تسرب المياه العادمة و الصالحة للشرب إلى تحت المنازل مسببة عدة آثار الرطوبة وفي بعض الأحيان سقوط أجزاء من جنبات الشقق مما يكلف السكان صرف أموال لترميمها .
وقد قامت جمعية حي السعادة بمراسلة المكتب الوطني للماء والكهرباء قطاع الماء ببرشيد ولكن بدون جدوى ,مما حدى برئيس جمعية حي السعادة السيد عبد الفتاح الحطابي بان يتصل بالسيد سعيد العثماني بصفته رئيسا للجنة المكلفة بالتنمية البشرية والشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية بالجماعة الحضرية لبرشيد ورئيس مجموعة الجماعات قصبة برشيد الشريك الرئيسي للمكتب المذكور لدراسة وضعية الحي . وبالفعل اتصل المستشار الجماعي سعيد العثماني بالمدير الجهوي للماء والكهرباء " قطاع الماء " الذي ناقش معه الحالة الخطيرة والخوف الدي يهدد بعض سكان حي السعادة ببرشيد جراء التسربات وخاصة أن المقاولة التي تشرف على مد القنوات الجديدة للماء الصالح للشرب تقوم بأعمال تخلف وراءها تسربات المياه الصالحة للشرب نتيجة تعرضها للتلف من طرف العمال.
وكان رد السيد المدير بان يتوجه كل من المستشار الجماعي مع من يمثل الساكنة وسيجدون تعليمات، بخروج السيد نائب المدير والمقاولة إلى حي السعادة لمعاينة الأضرار وفور وصول ممثل جمعية الحي والمستشار الجماعي دلهم احد المستخدمين على مكان تواجد السيد نائب المدير. حيث وجدوا أمامهم اجتماع في مكتب. ووقفوا ينتظرون نهاية الاجتماع حتى يلتحق بهم نائب المدير .وبعد أكثر من نصف ساعة من الانتظار فاجأهم احد الأعوان بالخروج لكون نائب المدير لا يتواجد في الاجتماع ولكن بطريقة تعسفية وصراخ ليخرج احد التقنيين الدي رفع من إيقاع السب والتعنيف محاولا الجر بالقوة رئيس جمعية الحي إلى مكان يقال عنه انه ممنوع ,ليتدخل السيد سعيد العتماني لثني هدا التقني عن جر رئيس الجمعية إلى داخل معمل معالجة المياه .فكان حضه لكمة على مستوى الرقبة. ولإيجاد مخرج أوهم سعيد العثماني "عنترة زمانه التقني" بان الهاتف مفتوح والسيد المدير الجهوي يستمع إلى تهديداته منها استدعاء رجال الأمن وتلفيق تهم منها, محاولة تسميم مياه الشرب لمدينة برشيد من طرف هؤلاء الدين جاؤوا لحل مشكل حي بكامله والحد من الترسبات المائية التي تهدر سودا والمكتب يتكبد الخسائر المادية إلى إرهابيين جاؤوا لتسميم مياه الشرب. ولم يقف عند هدا الحد بل طبق المقولة الشعبية "ضربني وبكى وسبقني وشكي"فدهب وحرر شهادة طبية يدعي فيها انه تم الاعتداء عليه ,وقدمها إلى النيابة العامة.متجاهلا أن تسبب في الاعتداء على المستشار سعيد العتماني على مستوى الرقبة الذي تسلم فيها عجزا مدته 26 يوما مع إحالته على مصلحة جراحة الدماغ والنخاع لمعرفة مضاعفة الفتق الذي نتج عن الاعتداء.

ويبقى أمل الساكنة في العدالة لإنصاف من يدافعوا عن مصالحهم وكانت نيتهم تنبيه المكتب الوطني للماء والكهرباء " قطاع الماء" في إطار الدفاع عن أرواح المواطنين ساكنة حي السعادة  حتى لا يحدث لهم اي مكروه "وقد اعذر من انذر".
و يشار أن مجموعة من تسربات المياه  تعرفها المدينة هذه الايام بفعل الأشغال التي تقوم بها الشركة التي فوت لها  صفقة تقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب بالمدينة .

Enregistrer un commentaire

 
Top