GuidePedia




بقلم: الجيلالي طهير
بدون ضجيج وفي صمت الجلالة والوقار، بعيدا عن أضواء المدينة وصخب المهرجين، وصناع التكريمات البهلوانية، احتفت فعاليات الجماعة القروية لمباركيين يومه السبت 29 نونبر 2014 بتكريم بعض الرموز الوطنية والغيورين بالمنطقة. وجاءت هذه الالتفاتة النبيلة كعربون محبة صادقة، اعترافا بالجميل الذي لا يقدر بثمن، لجنود الخفاء الدين يضحون بأرواحهم وأموالهم لأجل الآخرين، ليس حبا في الظهور ، ومن غير تفكير في المقابل المادي.
ويتعلق الأمر ب:
-المناضل التاريخي الحاج عبد القادر زروال، مؤسس أول مدرسة حرة بمنطقة برشيد؛
الوراق الحاج محمد، أحد الغيورين، تكرم بمنح هبة أرضية، مساحتها هكتارا من ملكه الخاص، لتشييد إعدادية لمباركيين؛
-مازي محمد، من الغيورين، تكرم بمنح هبة أرضية، مساحتها نصف هكتار من ملكه الخاص، وضعها رهن إشارة جمعية " انبعاث" لدورها الاجتماعي الهادف بالمنطقة.
-ميلود جبران، أستاذ، تم تكريمه عرفانا بنزهاته الفكرية وكفاءته المهنية التي جعلته يتبوأ المركز الأول بالنسبة لعدد لتلاميذ الدين تخرجوا على يديه في المدارس الابتدائية بالوسط القروي، خلال حقبة السبعينات. وقتها عرفت نسبة النجاح في الشهادة الابتدائية لديه، أرقاما قياسية بلغت مستوى 80 في المائة سنة 1979.
.

Enregistrer un commentaire

 
Top