GuidePedia



برشيد نيوز:
العراقيل والانتظار هي القاعدة الاساس و ليس الاستثناء بمصلحة الموارد البشرية ببلدية الدروة لشهور وسنوات، حيث يستمر الحال على ما هو عليه بعدما انقسمت المصلحة إلى قسمين في الآونة الأخيرة،جزء خاص بالموارد المالية للموظفين أما الموارد البشرية تنتظر من يعين رئيس مصلحة لها، مما تسبب في تعثر وثائق إدارية مختلفة لمجموعة من الموظفين .
شغيلة الجماعة الحضرية الدروة، تستغرب حول صمت المصالح المعنية التي أصبحت تلعب دور المتفرج على ما يحدث ،وتأخير بعض قضايا الموظفين بسبب عدم تحديد الفرق بين مهام مصلحة الحسابات ومصلحة الموظفين .
 مكتب نقابي تقدم بملف مطلبي كامل لعمالة برشيد والمجلس المسير للبلدية،ولا آدان صاغية و دون نتيجة تدكر مما يتطلب تدخل والي جهة الشاوية ورديغة شخصيا وتحديد لقاء مع أعضاء المكتب النقابي بالدروة لمعرفة ما يقع للموظفين الدين يعانون دون تحرك عامل إقليم برشيد الدي يتفرج على ما يقع  .

Enregistrer un commentaire

 
Top