GuidePedia




برشيد نيوز: وطني

لن يتمكن المكتب الوطني للسكك الحديدية من إخراج مشروع القطار فائق السرعة إلى حيز الوجود حسب الجدول الزمني المحدد في دجنبر 2015، وذلك بسبب صعوبات تقنية تواجه إنجاز المشروع.
مصادر مقربة من «ONCF» كشفت لـ« اليوم24» أنه تم إجراء تعديل على جدولة المشروع، حيث لن يرى النور إلا في سنة 2017 بسبب التسرع الذي حصل في نهاية ولاية الحكومة السابقة، حيث عمدت وزارة النقل، في عهد كريم غلاب، إلى منح 80 ٪ من صفقات المشروع لشركات دون إعداد الدراسات اللازمة، ما جعل الشركات التي فازت بالصفقات تنتظر إلى حين إجراء الدراسات، كما أن دراسات أخرى أنجزت لم تكن دقيقة، وتطلب الأمر إعادتها. وكذلك مشكل نزع الملكية الذي مازال مطروحا، حيث مازالت هناك عدة مشاكل عالقة مع ملاك الأراضي.

Enregistrer un commentaire

 
Top