GuidePedia



ألقت جريدة إسرائيلية الضوء على قيام مجموعة من جماهير فريق الرجاء البيضاوي بالهتاف لتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ"داعش"، واعتبرت أنه من السخرية أن تقوم جماهير كرة قدم بالهتاف لهذا التنظيم، رغم أنه يحرّم مزاولة كرة القدم، ويعتبرها رياضة غربية.
وأضافت الجريدة المسماة "أخبار إسرائيل الوطنية"، في مقال نُشر أمس الثلاثاء على موقعها الإلكتروني، أن ما يثير السخرية أكثر، هو أن قوانين تنظيم "الدولة الإسلامية" تمنع منعاً باتاً استخدام كلمة "داعش" التي هاتف بها المشجعون معا، وأضافوا عليها عبارة " الله أكبر..إلى الجهاد".
وقالت الصحيفة إنه على الرغم من تنديد مسلمين كثر عبر العالم بممارسات تنظيم "داعش" المتطرّف، إلّا أنه يتلقى دعما كبيراً من جهات إسلامية، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً من المقاتلين في صفوف هذا التنظيم، قدموا من دول شمال إفريقيا ومن المغرب تحديداً.
وكان فيديو ملتقط بطريقة هاوية نهاية الأسبوع الماضي، يُظهر جانباً من مشجعي فريق الرجاء البيضاوي، وهم يهتفون لتنظيم "داعش".

Enregistrer un commentaire

 
Top