GuidePedia


Photo11499


برشيد نيوز: متابعة


تطالب ساكنة تجزئة المسيرة بالجماعة الحضرية الدروة، من الجهات المسئولة الإسراع في فتح المركز الصحي الحضري الدي تم  بناءه في الأشهر الأخيرة و أصبحت الساكنة في حاجة ملحة له، ليكون بديلا عن تنقل الساكنة للمستوصف الوحيد المتواجد بجانب دار الشباب و مايقتضيه ذلك من تحمل مزيد من الأعباء والمصاريف.


وللإشارة فإن ساكنة مشروع المسيرة  تم تنقيلها من دور الصفيح بالمخيم العسكري ''القشلة " لتابع ترابيا وإداريا لبلدية الدروة، باتجاه تجزئة المسيرة، ويندرج هذا المشروع الاجتماعي في إطار مدن من دون صفيح. 
و كان الملك محمد السادس قد أعطى انطلاقة أشغال المشروع  خلال زيارته لمدينة سطات بداية 2006 ،بعد اطلاعه على البرنامج الجديد للإسكان والتعمير بمدن سطات والدروة وسيدي رحال، وقد أشرف على عملية الهدم رئيس المجلس البلدي السيد درويش، كما حضر السيد محمد فنيد عامل إقليم برشيد٠الى جانب عدد من المسؤولين المحليين وممثلي المجتمع المدني وسائل الإعلام الوطنية والمحلية.


وهمت عملية الهدم لنهار اليوم حوالي 111 منزلا  على أن تتواصل العملية طيلة الأسبوع بالنسبة  للدفعة الأولى من المستفيدين،فيما سيتم إجراء قرعة للحصول على البقع بحسب مسؤولي شركة العمران يوم 04 غشت 2010 وتعتبر الثكنة العسكرية اكبر تجمع صفيحي بالمنطقة ونقطة سوداء ضلت لسنوات، باعتبار موقعها الجغرافي القريب من مطار محمد  الخامس ومن الأحياء الصناعية بالنواصر.   


 

 

 

Enregistrer un commentaire

 
Top