GuidePedia


default251


برشيد نيوز:توفيق بوزيان/ابن احمد


كيفما كان الحال هناك زيارة للحسين الوردي يومه السبت 12/07/2014إلى مدينة ابن أحمد سواء بصفته الحزبية أو الرسمية فالموضوع له علاقة بصفته كوزير ...من السيناريوهات المحتملة قد تكون زيارة له مباغتة للمستشفى والمركز ,طبعا سيصبغون الحيطان و يخرجوا الأجهزة المخبأة لتبدو الأمور على أحسن حال كما العادة...سيتغير الواقع بعد الشيء لتعود بعد ذلك حليمة الى عاداتها القديمة.


أيها الاخوة  و الأخوات المواطنون الكرام..أيها الفايبسكيون المنخرطون في مسلسل التغييروالاصلاح البعيد عن لغة المديح وتنكافت بحيث لايمكن أن نقول ان الأمور جيدة لواقعنا الصحي وأن واقع الاشتغال بمستشفياتنا على أحسن مايرام...حضورنا لن يكون من أجل التصفيق وملء الكراسي بقدر مانحن مطالبون بنقل نبض معاناة ساكنة المدينة والقرى المجاورة بتراب الدائرة...مطالبون لنتحدث لغة الصراحة وليس لغة الخشب... كثيرة هي الأسئلة المؤرقة بدء من غياب الأجهزة أو تغييبها بدءا من غياب التخصصات...


وكم مؤلم كذلك أن يتحول مستشفانا (الكبير) كتلميذ متواكل على مستشفيات سطات وخريبكة  كأننا نعيش في مغرب غير نافع وخير مثال على ذلك ارسال العديد من حالات النساء الحوامل لينقلن في ظروف صحبة وخطيرة الى خارج تراب المدينة بأي منطق يقبل هذا؟كيف توزع الأدوية اليوم بمستشفياتنا هل بمنطق المحسوبية والمحزوبية والزبونية؟ حسب بعض المواطنين يغيب التنسيق بين المستشفى والمركز هل هناك حسابات سياسية يتم تصريفها على حساب القطاع؟ هذا فيض من غيض وهناك العديد من الأسئلة يمكن طرحها لماذا تم اخفاء جهاز تخطيط القلب الحيوي لمصلحة المستعجلات(مخبأ في مكتب الممرض الرئيس منذ سنة رغم أنه يعمل) ؟ولماذا لم يتم تشغيل جهاز الراديو الحديث الذي اقتني منذ أزيد من سنتين و استمرار العمل بالقديم صيني الصنع مع رداءة الصور وكثرة أعطابه من المشاكل أيضا سيارة الاسعاف التي تم التخلي عنها لمركز سيدي حجاج الصحي و احتفظوا بأخرى قديمة تم استقدامها أصلا لتعمل بجانب الأولى وهي كثيرة الأعطاب عدم توفير أدنى متطلبات العمل للطب العام فما بالك بالمستعجلات من قبيل السماعات الطبية الرديئة جدا وجهاز قياس الضغط بل حتى أوراق كتابة الوصفات الطبية تخصص كمية قليلة منها كل يوم لا تكفي حتى منتصف النهار المختبر ربما هو الأسوأ بين كل المختبرات في مستشفيات المغرب إذ يعمل بأجهزة قديمة جدا لم تعد تستعمل في أي مكان دون أن ننسى أنه لا يجري إلا ثلاثة أنواع من التحاليل لايمكن الوثوق في نتائجها لأنها و بقدرة قادر دائما تكون طبيعية!!! هذا فيض من غيض وهناك العديد من الأسئلة يمكن طرحها لنتأمل في هذا الواقع المريض والمرير ونقف وقفة رجل واحد لأن الأمر يعنيك اخي اختي...نريد المزيد من الأسئلة المورقة....لكم الكلمة...

Enregistrer un commentaire

 
Top