GuidePedia


Photo11377


برشيد نيوز -متابعة        


لازالت ظاهرة سرقة أغطية قنوات تصريف المياه “الشتوية” والواد الحار مستمرة بشكل شبه عادي دون حسيب ولا رقيب، والتي من شأنها أن تتسبب في حوادث خطيرة سواء تعلق الأمر بالمواطنين الراجلين أو بمستعملي وسائل النقل، خاصة بعد  غروب الشمس .


وهذه الظاهرة اتخذت منحى تصاعديا غير مسبوق في الأسابيع الأخيرة بشكل كبير بمجموعة من الأحياء السكنية كحي بن مسعود، وفيق، حي القدس،طريق سطات، وتجزئة السعد….)) إذ إن بعض الجهات المجهولة التي تشن عمليات سطو واسعة على تجهيزات مهمة مخصصة للمنشآت العامة، تطال على وجه الخصوص عدد كبير من أغطية شبكات تصريف الأمطار وبعض“بالوعات” الصرف الصحي، وهي ظاهرة قد يتسبب في مشاكل كثيرة، منها ارتباك في حركة السير والجولان ليلا في حالة وقوع حادثة سير بسبب عدم رؤية هذه الحفر إثر انتزاع أغطية البالوعات التي تمت سرقتها.


 وتطالب مجموعة من الهيئات الجمعوية النشيطة تحرك المصالح المختصة وفتح تحقيق مع الجهات التي تقتني أغطية قنوات تصريف الأمطار خصوصا النوع “القديم”منها.

Enregistrer un commentaire

 
Top