GuidePedia


الغربي


بقلم: السي عبد الله الغربي


سي حسن العدول:واسمه الكامل - حسن بن بوشعيب بن محمد بن بوشعيب بن رحال الغربي - المزداد سنة 1900 بمدينة الغربية قرب الواليدية،حفظ القرآن والتحق بجامعة القرويين ولا يتجاوز عمره 23 سنة ،لدراسة علوم الفقه والشريعة وجاء لمدينة برشيد واشتغل بسلك العدالة "عدول"،وبعد بناء المسجد الأعظم سنة1952 عين كأول إمام وخطيب الجمعة بعاصمة أولاد حريز.


وكان (السي حسن العدول) رحمه الله يلقي دروسا في الشأن الديني والوعظ والإرشاد في مجموعة من المساجد خارج برشيد، كالدار البيضاء، والجديدة ...))، كما كان يدرس قواعد اللغة العربية والنحو،والدروس الدينية، ومن بين التلاميذ الذين تعلموا على يديه السيد عبد الله القادري الكولونيل ووزير ورئيس المجلس البلدي سابقا، والدكتور بوشعيب السماعلي (جعيويق)،والخليفة بن العربي، واللاعب السابق "العماري" بفريق الجيش الملكي، وبكار حارس لفريق الوداد البيضاوي سابقا، ومجموعة من شرفاء ورجالات منطقة الشاوية.


وقد تزوج "حسن العدول" الفقيه العلامة من للاعائشة  لحريزي بنت الشيخ بوشعيب لحريزي، أخت أحمد لحريزي رئيس فريق الوداد البيضاوي سابقا،وهي أم الأستاذ محمد الغربي أطال الله في عمره،وبعد وفاتها تزوج الإمام الفقيه الغربي بالحاجة مليكة بنت الحاج عيسى العباري الشافعي أخت عبد الوهاب الشافعي الغني عن التعريف عند الجميع ،وبعدها رحمها الله تزوج من السعدية لحديي بنت محمد بن الحاج محمد لحديي أحد أكبر وجهاء وأغنياء قبائل أولاد حريز.


وكان سي حسن لعدول المعروف بالتقاطه الأوراق المكتوبة بالعربية من وسط الأزقة والطرقات، ويقوللا يجوز أن ندوس عليها وهي مكتوب فيها اسم الله، وكان يتوضأ قبل أن يلتقي بأي شخص معللا بأن الوضوء سلاح المؤمن.


وقد وافته المنية ببرشيد يوم23 فبراير1989،وترك مكتبة تاريخية متنوعة فيها عدة كتب ضاع منها الكثير بسبب الإعارة وعدم استرجاعها من أشخاص سامحهم الله،وكانت جميع كتبه مخططة بملاحظاته وتعقيباته شاهدة على تاريخه ومكانته القوية في الشأن الديني والتربوي على الصعيد المحلي والجهوي وحتى الوطني رحمه الله أول إمام بمسجد الأعظم بمدينة برشيد وأسكنه فسيح جناته.


عن ابنه السيد :عبد الله الغربي

Enregistrer un commentaire

 
Top