GuidePedia


10524468_411264219012213_769488962_n 10554942_411264145678887_1474824210_n


برشيد نيوز:توفيق بوزيان/ ابن أحمد


 احتضنت كما هو معلوم، قاعة قصر بلدية ابن أحمد لقاء تواصليا مع وزير الصحة الحسين الوردي ليلة أمس السبت، تحت شعار: "المنظومة الصحية حصيلة وأفاق" نظمه الفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية. في بداية كلمة الوزير الحسين الوردي أشار إلى أهم مستجدات السياسة الصحية وطنيا، ومن أهمها عقد الشراكة بين القطاع العام والخاص عبر تبادل الخدمات بين القطاعين و كذلك السير نحو تغطية صحية شاملة، فمثلا بخصوص المستقلين كالأطباء والصيادلة والمحامين سيفعل قانون التغطية الصحية قبل متم سنة 2014 كما جاء على لسان الوزير.


وفي نقطة أخرى أوضح الوردي ترسيخ مبدأ الجهوية على المستوى الصحي والطبي والتكوين الجامعي، بحيث سيصبح تدبير المباريات على مستوى الجهات. كما لم يفت وزير الصحة أن يشير إلى السياسة الدوائية التي عرفها المغرب عبر تخفيض بعض الأدوية التي شملها التخفيض، مشيرا بقوله نأمل تخفيضا ثانيا وثالثا.


كما استعرض أهم منجزات الوزارة التي تحققت بمناطق وجهات مختلفة بالمغرب مشيرا إلى أن الطريق ما زالت طويلة لبلوغ جميع الأهداف. نقطة محورية أكد عليها الوزير الحسين الوردي تتمثل في كون قطاع الصحة العقلية والنفسية بالمغرب يشكو من خصاص كبير في الموارد البشرية المتخصصة والموارد المالية٬ وكذا من مفارقات كبيرة بالنسبة للتغطية الجغرافية من حيث الولوج إلى العلاج.


كما أعلن الوزير في سياق حديثه عن إحداث الوزارة لرقم مجاني وطني 141 الذي سيمكّن المواطنات والمواطنين من الاتصال المجاني، وطلب المساعدة في الحالات المستعجلة. كما أكد الوزير الوردي في بداية كلمته على أنه ينبغي التركيز في هذا اللقاء على ماهو محلي لطبيعة القضايا المستعجلة التي يتخبط فيها الواقع الصحي والطبي بمدينة ابن أحمد والدائرة، وباعتبار أن العديد من الفعاليات المدنية والشبابية والفعاليات الفايسبوكية الجادة لم تخرج ما في جعبتها من الأسئلة الملحة، لأن الجهة المسيرة لم تعطي مجالا أوسع للتعبير مما أغاض العديد من المتتبعين.


ويظل بيت القصيد من هذه الزيارة التواصلية، هو ما جاء في ختام كلمة الوزير الحسين الوردي ضاربا وعدا على نفسه حيث قال بالحرف "كلمتي نبقى شاد فيها"...من اجل الإعداد لإحداث اتفاقية شراكة بين الوزارة وممثليها جهويا وإقليميا ومحليا مع ممثلي الشأن المحلي والجمعيات الحقوقية والمدنية المحلية.


وسيتم الشروع في التحضير لهذه الاتفاقية الشراكة عبر لجنة تضم مختلف الأطراف المذكورة وهي التي ستشرع في عملها منذ الأسبوع القادم وتقوم بتشخيص الواقع الصحي بمدينة ابن أحمد وكذا القيام بزيارات ميدانية إلى المستشفى والمركز الصحي من أجل تصحيح ما يجب تصحيحه بخصوص التجهيزات الطبية والموارد البشرية وتحسين جودة الخدمات.وذلك في إطار أيام دراسية تخرج بنتائج وخلاصات من أجل أجرأتها على أرض الميدان والواقع الذي يعلو ولا يعلى عليه، نتمنى من كل الأطرف أن تضع اليد في اليد من أجل سياسة صحية محلية تشاركية ناجعة.


ونأمل ألا يتم إقصاء المجتمع المدني والحقوقي من هاته السياسة التشاركية.

Enregistrer un commentaire

 
Top