GuidePedia


judge-hammer1-court 


برشيد نيوز:متابعة


قضت الغرفة الابتدائية بمحكمة الجنايات بمدينة سطات، صباح يوم الخميس10 يونيو2014 ، ب 10 سنوات سجنا نافدا في حق أستاذ كان يدرس مادة التربية البدنية، بإحدى المؤسسات التعليمية بعاصمة مزاب بإقليم سطات ، بتهمة الضرب و الجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، بعد أن أجهز رجل التعليم على سائق سيارة أجرة بواسطة ضربة سكين على مستوى الصدر، بسبب خلاف بسيط بينهما يتعلق بضياع مبلغ مالي، أثناء جلسة خمرية كانت تجمع الضحية والمتهم رفقة فتاة.


وجاء النطق بالحكم بعد دخول الملف إلى المداولة، لتقتنع هيأة الحكم بضلوع الأستاذ في التهمة المنسوبة إليه، لتتم إدانته، ليقضي الجاني 10 سنوات من السجن خلف قضبان يسجن عين علي مومن ضواحي مدينة سطات.


وتعود مجريات النازلة، إلى 19 من شهر يناير الماضي، حين تلقت مصالح مفوضية أمن ابن أحمدن اتصالا، مفاده أن شخصا يترنح وسط بركة من الدماء، بحي الأمل لتتوجه دورية أمنية إلى مسرح الواقعة، حيث تمت المناداة على سيارة الإسعاف، لتنقل الضحية البالغ من العمر قيد حياته 36 سنة، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم المستعجلات.


و تم تحديد هوية الجاني، وفقا لشهود عاينوا الواقعة، ويتعلق الأمر، بأستاذ كان يدرس مادة التربية البدنية بالمؤسسة التعليمية إعدادية أنس ابن مالك بمدينة بن أحمد، و يبلغ من العمر 59 سنة، و لم يكن فاضلا له على التقاعد إلا حوالي 3 أشهر، ليتم توقيفه رفقة فتاة كان ترافقه معية القتيل خلال جلسة خمرية.

Enregistrer un commentaire

 
Top